أهالي بلدة بريف دير الزور يطردون مسلَّحي “قسد” ويسيطرون على عدد من الحواجز

احتجاجا على ممارسات مسلّحي “قسد” وقيامهم باختطاف الشبان لسوقهم إلى معسكرات التجنيد الاجباري قام أهالي بلدة جزرة البوحميد بريف دير الزور الغربي، ظهر اليوم بطرد مسلَّحي “قسد” من البلدة بعد اشتباكات بين الطرفين استمرت لأكثر من ساعة.

وذكرت مصادر خاصة لـ “سونا نيوز” أن اشتباكات بالأسلحة النارية اندلعت بين الأهالي ودورية تابعة لـ “قسد” في السوق الرئيسي للبلدة على خلفية اعتداء الدورية على الشاب أحمد فيصل العيفان خلال محاولتهم اختطافه لسوقه الى معسكرات التجنيد حيث تدخل أهالي البلدة وقاموا بطرد الدورية ومهاجمة حواجز ومقرات “قسد” وتمكنوا من السيطرة على عدد من الحواجز في المنطقة.

وبيَّنت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة الشاب أحمد فيصل العيفان برصاصة في القدم وإصابة ثلاثة من مسلَّحي “قسد”.

وأشارت المصادر إلى أن حالة من التوتر تسود في البلدة في ظل أنباء عن استقدام “قسد” تعزيزات عسكرية كبيرة تمهيداً لاقتحام البلدة.