إعلام أمريكي: كارثة تهدد الاقتصاد الأمريكي بسبب المساعدات العسكرية لأوكرانيا

أكد الباحث الأمريكي دانيال ديفيس أن المساعدات العسكرية والمالية التي تقدمها واشنطن لأوكرانيا ستؤدي إلى كارثة على الاقتصاد الأمريكي.
الأمن الروسي يعلن عن إحباط هجوم إرهابي لـ "داعش" في القرم
اقرأ اأيضاً: الأمن الروسي يعلن عن إحباط هجوم إرهابي لـ “داعش” في القرم

وكشف ديفيس لصحيفة 19Fortyfive الأمريكية أن الولايات المتحدة من خلال تصرفاتها لا تلحق الضرر بسكان أوكرانيا فقط، بل تضر بالأمريكيين العاديين أيضا.

وأشار إلى أن “دعم القوات المسلحة الأوكرانية ليس مجاني، والولايات المتحدة تقبع تحت ضغط اقتصادي كبير قبل ذلك”.

وحذر الباحث من أنه مع ارتفاع معدلات التضخم وارتفاع أسعار الوقود ونقص الغذاء وتقلص الناتج المحلي الإجمالي، ستواجه بلاده خطرا حقيقيا متمثلا في أزمة طويلة الأمد.

ورجح أنه على خلفية هذه الأحداث فإن الإعانات التي تقدر بمليارات الدولارات لنظام كييف لن تؤدي إلا إلى إطالة أمد الأزمة وتفاقم المشكلات الاقتصادية داخل الولايات المتحدة.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت سابق أنه طلب من الكونغرس مبلغا قدره 33 مليار دولار لدعم النظام في كييف. وسيتم إنفاق معظم هذا المبلغ على شحنات عسكرية.