ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

ارتفعت ايرادات فنادق وزارة السياحة منذ بداية العام الجاري حتى نهاية آب الماضي نحو 108 % عن الفترة ذاتها من العام الفائت بحسب مدير الفنادق والشركات في وزارة السياحة اسماعيل ناصر.

وقال ناصر في تصريحات صحيفة أن فنادق داما روز، شيراتون دمشق، لاميرا، شهبا حلب ، حققوا إيرادات تجاوزت الـ73.1 مليار ليرة سورية. مقابل 35.1 مليار للفترة ذاتها من العام الفائت.

ومؤخراً جرى افتتاح العديد من المنشآت السياحية في محافظتي طرطوس واللاذقية، في وقت يحاول المسؤولون عن هذا القطاع تبرير الدعم في مشاريع السياحة بأنها تدر أرباحا كبيرة للخزينة العامة للدولة وتشغل أيدي عاملة.

مواطنون تساءلوا عن جدوى الدعم المقدم لقطاع السياحة وكيف يمكن أن ينعكس ذلك على حياتهم المعيشية في وقت يأنون تحت وطأة الغلاء الفاحش وهم غير قادرين على دخول أي منشأة سياحية جراء الوضع المادي المتردي للغالبية.

وقال أحد المواطنين لـ سونا نيوز كيف لمواطن أن يشتري كيلو البندورة ب 5000 ليرة سورية ليطعم عائلته، أن يستفيد من ايرادات قطاع السياحة إذا كان غير قادر على تأمين لقمة عيش أولاده وبالتالي ما فائدة هذا القطاع اذا كان موجه فقط للطبقة المخملية.

 

سونا نيوز

 

ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

 

ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

 

ارتفاع إيرادات فنادق السياحة 108 بالمئة عن العام السابق.. متى تنعكس على المواطنين؟

 


أقرأ أيضاً:

الذهب الأبيض يتحول لحصاد أسود.. الحكومة تسعّر القطن بعشرة آلاف والفلاحون يعتبرون الأمر “خسارة”
“رغم هدوء سعر الصرف النسبي” عاصفة من غلاء الأسعار وضبوط تموينية غير قادرة على ضبط الأسواق

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *