اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب

اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب

اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب

تمكنت وحدات الجيش السوري صباح اليوم، من تدمير طائرة مسيّرة مذخّرة، أطلقها مسلحو “هيئة تحرير الشام” المنتشرين في ريف حلب الغربي، لتنفيذ اعتداءات في مدينة حلب.

وسُمعت أصوات إطلاق رصاص كثيف في الأجواء الغربية من مدينة حلب بتمام الساعة العاشرة صباحاً، أعقبها بدقائق قليلة صوت انفجار ضخم في معظم الأحياء القريبة كالفرقان وحلب الجديدة وجمعية الزهراء، ليتبين لاحقاً أن الأصوات نجمت عن تعامل وحدات الجيش مع الطائرة بعيد دخولها أجواء المدينة.

وأكدت المصادر الميدانية لـ “سونا نيوز”، أن وحدات الجيش تمكنت من تفجير الطائرة قبل وصولها إلى أهدافها، نافيةً ما تناقلته بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول تعرض أهداف داخل المدينة للقصف، كما أشارت المصادر إلى أن الطائرة كانت مذخرة بقنابل شديدة الانفجار ما استدعى تفجيرها في السماء بشكل مباشر.

وكانت أعلنت وزارة الدفاع السورية في بيان صدر عنها أمس، عن تمكن وحدات الجيش من إسقاط /7/ طائرات مسيّرة أطلقتها الجماعات المسلحة على محاور ريفي حلب وحماه، قبل وصولها إلى أهدافها.

وبالحديث عن المشهد الميداني في حلب، أفادت مصادر محلية من مدينة عين العرب الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” بريف حلب الشمالي الشرقي، أن طائرة تركية مسيّرة نفذت صباح اليوم، قصفاً بالقنابل باتجاه مرآب للسيارات وسط المدينة.

وقالت المصادر أن الضربة الجوية التركية، تسببت بإصابة مدنيين اثنين بجروح متفاوتة الشدة، كما ألحقت أضراراً مادية كبيرة بعدد من المنازل والمحال التجارية المجاورة، بينما عادت الطائرة نحو الأراضي التركية مباشرة بعد تنفيذها للقصف.

أما على المحور الشمالي الغربي، فعاودت القواعد العسكرية التركية المنتشرة بريف منطقة أعزاز، ليلة أمس، تنفيذ اعتداءاتها المدفعية باتجاه المناطق الآمنة، مستهدفةً قرى “الشعالة” و”خربة الشعالة” و”إبين” وصولاً إلى أطراف مدينة تل رفعت، بعشرات القذائف المدفعية.

واقتصرت أضرار الاعتداءات التركية نحو مناطق شمال غرب حلب، على خسائر مادية محدودة لحقت بعدد من منازل المدنيين، دون تسجيل أي خسائر بشرية تذكر.

وتشهد مدينة حلب منذ مطلع شهر تشرين الأول الماضي، تصعيداً كبيراً غير مسبوق من قبل مسلحي “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة)، لناحية تنفيذ عشرات الهجمات البرية، والجوية عبر الطائرات المسيرة، نحو المناطق الآمنة والنقاط العسكرية السورية في ريف حلب الغربي، حيث نجحت وحدات الجيش على مدار الأشهر الفائتة في تدمير عشرات الطائرات المسيرة التي أطلقتها “الهيئة”، والقضاء على أعداد كبيرة من مسلحيها الأجانب المشاركين في الهجمات البرية.

زاهر طحان-سونا نيوز

 

اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب

اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب

اعتداء جوي تركي على عين العرب.. والجيش يدمر طائرة مسيّرة غربي مدينة حلب


أقرأ أيضاً:

كردَّة فعل على مقتل جنوده شمال العراق.. الطيران التركي يستهدف مقرات لـ”قسد” في سوريا
عدد الشهداء تخطى العشرين ألفاً.. وأمريكا تستخدم مجدداً “الفيتو” لمشروع قرار وقف إطلاق النار

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب استهدفت وحدات من الجيش السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *