مقتل وإصابة عدد من مسلحي التركستاني بنيران الجيش.. واعتداءات جديدة للمجموعات المسلحة على ريف حماه
مقتل وإصابة عدد من مسلحي التركستاني بنيران الجيش.. واعتداءات جديدة للمجموعات المسلحة على ريف حماه

مقـ.ـتل وإصـ.ـابة عدد من مسلحي التـركستاني بنيران الجيش.. واعتـ.ـداءات جديدة للمجموعات المسلحة على ريف حماه

شهد محور ريف حماه الغربي صباح اليوم الإثنين تصعيداً في حدة الاعتداءات التي حاولت من خلالها المجموعات المسلحة وبأوامر من مشغلها التركي الاعتداء على نقاط تمركز الجيش السوري وعدة قرى وبلدات آمنة قريبة من خطوط القتال شمال غرب محافظة حماه.

مسلحون من ميليشيا الحزب الإسلامي التركستاني قاموا بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية والتي سقطت على محور قرى وبلدات جورين البحصة طنجرة والحاكورة مما أسفر كحصيلة نهائية عن إصابة الطفل وديع البقعاوي ١٤ عاماً بجروح شظايا في رجله في حين سجلت أضرار مادية كبيرة لحقت بمنازل وممتلكات المدنيين والممتلكات العامة.

وحدات الجيش السوري العاملة على محور ريف حماة الغربي كثفت من ردها على هذه الاستهدافات عبر قصف مدفعي وصاروخي مكثف طال معاقل التركستاني في كل من محاور الدقماق الزقوم العنكاوي القرقور ومحيط قرية زيزون في سهل الغاب.

مصدر ميداني أكد لسونا نيوز مقتل ما لا يقل عن ٨ مسلحين في هذا القصف المدفعي والصاروخي أغلبهم من جنسيات آسيوية إضافة لتدمير عدة مرابض وتحصينات تابعة للمسلحين على المحاور المستهدفة.

الجيش السوري بدوره كان قد وجه ضربات مؤلمة أمس الأحد للمجموعات المسلحة ردا على خرقها المستمر لاتفاق وقف إطلاق النار.

حيث كان قد شهد محور قرية الحاكورة تدمير وحدات الجيش لسيارة كانت تقوم بنقل عناصر من الحزب الإسلامي التركستاني إلى نقاط ارتكازهم في محيط القرية، مما أدى إلى مقتل كل من كان بداخل السيارة من مسلحين إضافة لتدمير ذخيرة وعتاد كانت بحوزتهم.

هذا التصعيد الممنهج الذي بدأته المجموعات المسلحة منذ أيام بأوامر من مشغلها التركي تهدف من خلاله وحسب مصادر ميدانية إلى إشغال معظم جبهات التماس في ريفي إدلب وحماه وهو ما يفسر تزامن الاعتداءات على قرى وبلدات حماه باعتداءات مماثلة على نقاط للجيش السوري على محور شرق إدلب.

حيث رد الجيش صباح اليوم على هذه المحاولات مدمرا عدة مواقع للمسلحين على محاور سان الموزرة وجوباس امتدادا حتى جبل الزاوية جنوب شرق إدلب.

في حين ما يزال التصعيد مستمر وسط تحليق متواصل لطيران الاستطلاع الروسي دون تسجيل أي تغير في خارطة السيطرة على الأرض في منطقة خفض التصعيد بريفي إدلب وحماه حتى لحظة اعداد هذه المادة.

عن ali

شاهد أيضاً

"تحرير عفرين" تعاود ضرب القواعد التركية.. وأنقرة ترد بغـ.ـارات جوية عنيفة على المناطق الآمنة شمال حلب

“تحرير عفرين” تعاود ضرب القواعد التركية.. وأنقرة ترد بغـ.ـارات جوية عنيفة على المناطق الآمنة شمال حلب

عاودت مجموعات “قوات تحرير عفرين” ظهر اليوم، ضرب القواعد العسكرية التركية المتمركزة في ريف حلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.