"الإدارة الذاتية الكردية" تعلن فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية

“الإدارة الذاتية الكردية” تعلن فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية

أعلنت مصادر مقربة مما يسمى بـ “الإدارة الذاتية الكردية” فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية وتوقفها بشكل نهائي، بسبب ما وصفتها وجود ضغوط وتدخلات من دول الجوار.

المصادر قالت لموقع اعلامي مقرب من “الإدارة الذاتية”: إن الحكومة السورية رفضت بشكل قطعي القبول بمقترحات “حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي” المتعلقة بشرعنة ما يسمى بـ “الإدارة الذاتية” وقوات “قسد”.
وأِشار المصدر إلى ان دمشق دعت أيضاً إلى تسليم كل المناطق التي تسيطر عليها “قسد” من دون أي شروط.

وزعم المصدر أن روسيا لم تول أي اهتمام لمقترحات “الاتحاد الديمقراطي”، حيث لم يقم بدوره كوسيط بين الجانبين، مشيراً إلى أن حكومة دمشق تعتبر نفسها منتصرة ويجب أن تستعيد السيطرة على كافة مناطق “قسد”.

ورأى أن “دمشق تراهن على انسحاب القوات الأميركية من سوريا واستلام المنطقة مجدداً ومن دون تقديم أي تنازلات لأي طرف كان”.

 

"الإدارة الذاتية الكردية" تعلن فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية

 

مفاوضات قسد و دمشق 

مصادر سورية أكدت لـ “سونا نيوز” أنه لا مناص من عودة كامل الجزيرة السورية وشرق الفرات الى حضن الدولة السورية، وأن أي مفاوضات مع أي طرف يجب أن يكون هدفها النهائي هو عودة المنطقة الى السيادة السورية كاملة، وانتشار الجيش العربي السوري فيها.

وأشارت المصادر إلى أن سوريا تقر ببعض الحقوق الثقافية لأبناء المنطقة وهي منفتحة للحوار في هذا الشأن أما مسالة الإدارة الذاتية الكردية لهذه المنطقة فهي مسألة غير قابلة للنقاش وغير قابلة للحياة، وإن الأرض السورية كاملة واحدة لا مكان فيها للأجندات الانفصالية مهما كانت الأسباب أو النتائج.

وكانت مصادر أخرى مقربة من “الإدارة الذاتية الكردية” كشفت عن انطلاق جولة جديدة من المفاوضات التي وصفتها “بالسرية” بين مسؤولين فيما يسمى “مجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، والحكومة السورية، برعاية روسية، لبحث مستقبل مناطق شمال شرق سوريا، بعد فشل جميع المباحثات السابقة.

وقال المصدر: إن “المفاوضات لم تتوقف منذ التهديدات التركية باجتياح شمال البلاد وتجري على مستويات عسكرية وأمنية وإدارية”، مشيرا الى أن حزب العمال الكردستاني يضغط على أذرعه في سوريا للتوصل إلى اتفاق مع الحكومة السورية بأي شكل من الأشكال.

وكانت المدعوة إلهام أحمد رئيسة ما يسمى “مجلس سوريا الديمقراطية قالت إن دمج ميليشيا “قسد” مع الجيش السوري، يجب أن يتم وفق آليات معينة.

وتؤكد سوريا على الدوام أن منطقة الجزيرة السورية يجب أن تعود كاملة الى سيطرة الدولة السورية سلماً أو حرباً، وتشدد على ضرورة انسحاب قوات الاحتلال الأمريكي والتركي منها، وتسليم المنطقة إليها، كما أكدت أن قوات “قسد” مرتبطة بالاحتلال الأمريكي ومرتهنة له، وهي جزءاً من المشكلة وليست جزءاً من الحل.

سونا نيوز

مفاوضات قسد ودمشق 

"الإدارة الذاتية الكردية" تعلن فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية

الحكومة السورية 

"الإدارة الذاتية الكردية" تعلن فشل مفاوضاتها مع الحكومة السورية

مفاوضات قسد ودمشق 


أقرأ أيضاً:

قطاع الاتصالات شرق الفرات حكراً في يد “قسد”
إغلاق محلات وتشميعها والتهمة تزفيت طريق في الرقة

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *