بعد اعتذار البرازيلي باكيتا.. الاتحاد السوري لكرة القدم يقاضي المدرب البرازيلي قانونياً

أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم، الاثنين أنه بصدد تقديم شكوى للاتحاد الدولي للعبة “فيفا” بحق المدرب البرازيلي ماركوس سيزار دياز “باكيتا” على خلفية مخالفته الإقرار الموقع من قبله.

وكان من المقرر أن يشغل “باكيتا” منصبي مدير المنتخب السوري الأول والدائرة الفنية بالاتحاد، إلا أنه خالف الإقرار الموقع من قبله والذي يتضمن “التزامه بعدم التعاقد مع أي جهة خلال مدة 15 يوما من تاريخ 9 يوليو”.

ونشر الاتحاد السوري لكرة القدم بيانا عبر موقعه على “فيسبوك”، أشار خلاله إلى أنه قام بتاريخ 20 الشهر الحالي بإرسال العقد للمدرب البالغ 62 عاما عبر البريد الالكتروني موقعا أصولا التزاما بالمهلة المذكورة ليصار لتوقيعه بشكل نهائي من قبل المدرب تنفيذا للإقرار.

وأضاف أنه بتاريخ 23 الحالي “ونظرا لعدم وصول أي جواب من المدرب تم تكرار المراسلة لبيان سبب عدم الرد وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه ليصل الجواب بذات اليوم باعتذار المدرب بحجة عدم موافقة عائلته على ذلك”.

وأشار إلى أن اتحاد الكرة قرر سلك جميع الطرق القانونية لدى “فيفا” للمطالبة “بالتعويض عن الأضرار الناتجة عن عدم التزام المدرب واستثماره ما حصل لتسويق نفسه ومطالبته بالشروط الجزائية التي تم الاتفاق عليها ضمن العقد والتي تحفظ حق الاتحاد”.

هذا، وذكرت وسائل إعلام مغربية، أن نادي حسنية أكادير، المنتمي لدوري المحترفين المغربي، توصل لاتفاق نهائي مع باكيتا يقضي بإشرافه على النادي خلال الموسم الرياضي المقبل.