الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم "د1عـ.ش" جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم “د1عـ.ش” جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم “د1عـ.ش” جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

أكد جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي أن الولايات المتحدة الأمريكية بالتنسيق مع تنظيم داعش تستعد لتنفيذ عملية استفزاز باستخدام المواد الكيميائية السامة، بهدف تعطيل عملية التطبيع العربي مع سوريا.

وجاء في بيان لجهاز الاستخبارات الخارجية الروسي صادر عن مديره سيرغي ناريشكين، تأكيده أن القوى “الأنغلو ساكسونية” كما يفعلون عادة، يستعدون لدعم مكائدهم بحملة إعلامية قوية، هدفها أن يُظهروا لدول العالم العربي بأن خيارهم المتمثل باستئناف الحوار مع القيادة السورية كان “خطأ استراتيجيا”، وأن أولئك الذين لا يوافقون على هذا النهج مهددون بشكل مباشر بالعقوبات.

وأشار بيان الاستخبارات الروسية إلى أن نائب قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي، جيمس ميلوي، يقود أنشطة “داعش” الإرهابية، في جنوب سوريا وفي دمشق، كاشفاً أن أن الأمريكيين سلموا تنظيم “داعش”، جنوبي سوريا، صواريخ مزودة برؤوس تحتوي على مواد سامة.

 

الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم "د1عـ.ش" جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

 

وقال بيان الاستخبارات الروسي : إن الأمريكيين لم ينسوا التابعين لهم من “داعش” في جنوب سوريا، فقد سلموهم صواريخ مزودة برؤوس حربية مزودة بمواد سامة، قرب مناطق الحوية و زافريا، على مقربة من قاعدة التنف العسكرية الأمريكية غير الشرعية.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف كشف خلال شهر أيار الماضي عن وجود تفيد بأن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت في إنشاء ما يسمى بـ “جيش سوريا الحرة” بمشاركة “داعش” من أجل زعزعة استقرار الوضع في هذا البلد.

وفي السياق أكد المحلل السياسي حسام طالب في تصريحات صحفية أن دعم واشنطن للإرهاب ليس بجديد فهي تستخدمه كأحد أسلحتها الناجعة لتدمير الشعوب والدول منذ أفغانستان والعراق وقبل ذلك حتى، وهذا جاء على لسان كلينتون وترامب عندما أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية صنعت داعش، والذي اختلف هو طريقة القتل بتطويره من استخدام الأسلحة التقليدية إلى الأسلحة الفتاكة والمواد السامة”.

وقال طالب إن الولايات المتحدة تسعى لتأجيج الصراع في سوريا وإعادة الأزمة إلى بدايتها بعد أن فشلت في تهجير الشعب السوري وتدمير الدولة السورية، وبعد تراجع نفوذها على حساب الصين وروسيا، ولأنها ترفض عودة السوريين من مخيمات اللجوء لأن بعض هذه المخيمات أصبح مفرخة للإرهاب ولتجنيد المرتزقة الذين ترسلهم إلى أماكن أخرى في العالم من أفريقيا لآسيا وحتى أوكرانيا، حيث أشارت تقارير غربية إلى أن “داعش” موجود في أوكرانيا ويقاتل مع القوات الأوكرانية هناك.

وأوضح المحلل السياسي أن استخدام الإرهابيين لصواريخ تحمل رؤوسا سامة يعني إبادة جماعية للشعب السوري، ويجب على المجتمع الدولي أن يتحرك والدول الكبرى ومجلس الأمن للضغط على أمريكا وردعها ووقف هذه الأعمال الإرهابية، خاصة وأن سوريا بدأت بالخطوات الأولى للتعافي من الإرهاب والدمار وبدأ الشعب نوعا ما يتنفس الصعداء، وإذا عدنا إلى بداية الأزمة سيكون لدينا وضع مأساوي نفسي ومجتمعي، ولكن كل هذه المحاولات لن تستطيع أن تؤثر بشكل كامل على العلاقات السورية العربية بل قد تعرقلها وتعيقها كما نضع العصي بالدواليب.

وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف كشف مؤخراً أن لدى بلاده معلومات بأن الولايات المتحدة تعزز قواتها العسكرية في سوريا خصوصاً في قاعدتها غير الشرعية بالتنف بهدف زعزعة استقرار البلاد .

 

سونا نيوز

 

الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم "د1عـ.ش" جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

 

الاستخبارات الروسية: واشنطن سلمت تنظيم "د1عـ.ش" جنوبي سوريا صواريخ مزودة برؤوس سامة

 


أقرأ أيضاً:

ضحايا مدنيون جراء قصف “النصرة” للمناطق الآمنة بريف حلب الغربي
حراقات “قسد” النفطية شرق الفرات وحصاد الأمراض والأرواح

 

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

على أثر الاشتباكات مع العشائر العربية في ريف الزور.. "قسد" تتحضر لنزع السلاح من الأهالي

على أثر الاشتباكات مع العشائر العربية في ريف دير الزور.. “قسد” تتحضر لنزع السلاح من الأهالي

على أثر الاشتباكات مع العشائر العربية في ريف الزور.. “قسد” تتحضر لنزع السلاح من الأهالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *