الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. اعتقال قيادات مجلس دير الزور العسكري يشعل مسرح الأحداث

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. اعتقال قيادات مجلس دير الزور العسكري يشعل مسرح الأحداث

تشهد مناطق الجزيرة السورية (ريف دير الزور ومدينة الحسكة) التي تسيطر عليها القوات الأمريكية و”قسد” منذ عصر الأحد أحداثا ساخنة   جراء الاقتتال الدائر بين “قسد” و”مجلس دير الزور العسكري” التابع لها على خلفية اعتقال قائد المجلس أحمد الخبيل “أبو خولة” وعدد من متزعمي المجلس في إحدى القواعد العسكرية الأمريكية في الحسكة.

الأحداث بدأت عصر الأحد حيث تواردت أنباء عن حالة استنفار غير مسبوقة شهدتها المنطقة المحيطة بحقل غاز كونيكو بريف دير الزور الشمالي وانتشار مكثف للدوريات الأمريكي وتحليق للطيران المروحي في سماء المنطقة ورشحت معلومات حينها عن وصول مسؤولين أمريكيين إلى الحقل الذي تتخذه قوات الاحتلال قاعدة عسكرية لها.

ليتحول المشهد مساء إلى مدينة الحسكة التي شهدت هي الأخرى استنفاراً لـ “قسد” في محيط سجن الثانوية الصناعية بمدخل الحسكة الجنوبي مع ورود أنباء عن عصيان وفرار عدد من مسلَّحي داعش المحتجزين.

بالتزامن مع قيام “قسد” بإغلاق كافة المداخل المؤدية إلى السجن، وفرض حظر تجوال في عدد من أحياء الحسكة والطلب من الأهالي عبر مكبرات الصوت التزام منازلهم، لتعلن بعدها “قسد” عبر صفحاتها على الانترنت إطلاق عملية أسمتها “تعزيز الأمن” في منطقة دير الزور، ادعت أنها تهدف لملاحقة خلايا تنظيم داعش وأنها بدأت بإرسال التعزيزات العسكرية لتنفيذ هذه الحملة.

قبل أن تتضح الصورة بأن العملية تستهدف مجلس دير الزور العسكري الذي تم اعتقال قائده أحمد الخبيل وعدد من متزعميه، ومداهمة منزلي القياديين في المجلس أبو الحارث الشعيطي وأبو جبر الشعيطي بحي العزيزية في الحسكة ومحاصرة آخرين في حي خشمان إضافة إلى مداهمة مكتب وكالة باز الإعلامية التابعة للمجلس واعتقال العاملين فيه وقطع الانترنت عن كامل ريف دير الزور الذي تسيطر عليه “قسد”.

 

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. اعتقال قيادات مجلس دير الزور العسكري يشعل مسرح الأحداث

 

ليعود مشهد الأحداث مجدداً الى ريف دير الزور عندما أصدر مجلس دير الزور العسكري بيانا أعلن فيه ما اسماه معركة تحرير دير الزور من “الاحتلال الكردي” وطالب كافة العناصر والقادة المنتسبين للمجلس بالقتال ومهاجمة أماكن تواجد “قسد” في دير الزور، كما طالبهم بمحاولة اعتقال الكوادر الكردية ومهاجمة أماكن تواجدهم، داعياً أبناء العشائر العربية للدفاع عن دير الزور حتى لا تسقط بيد الكرد ويحكمون سيطرتهم المطلقة عليها.

البيان وأنباء اعتقال الخبيل وجماعته ألهبت الأحداث في المنطقة التي تحولت الى كرة ثلج متدحرجة، حيث هب عناصر مجلس دير الزور العسكري بمساندة من بعض أبناء العشائر وقاموا بقطع الطرقات ومهاجمة نقاط وحواجز “قسد” ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين كان بعضها دامياً في كل من البصيرة والصور والعزبة ومنطقة المعامل والحصان ومحيميدة والكبر وجديد عكيدات والحصين وضمان وغرانيج وأبو حمام والربيضة وابريهة أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

وتمكن في الساعات الأولى عناصر مجلس دير الزور العسكري من السيطرة على العديد من مواقع ونقاط “قسد” واعتقال عدد من مسلَّحيها قبل أن ترسل قوات “قسد” التي أعلنت النفير العام وأصدرت تعميما لمسلحيها يقضي بقطع الإجازات والالتحاق بالقطاعات العسكرية التابعة لها في محافظة الحسكة وريفها، تعزيزات عسكرية من الشدادي والرقة تمكنت من استعادة السيطرة على عدد من المواقع التي خسرتها وطرد مجموعات الخبيل من الكثير من مواقعهم.

ليظهر بعدها نائب قائد مجلس دير الزور العسكري “خليل الوحش” المعتقل لدى “قسد” في الحسكة ويطلب من عناصره  عبر تسجيل صوتي الاستسلام وعدم المقاومة، لكن ندائه الذي اعتبره عناصر المجلس ومن ورائهم عدد من أبناء العشائر جاء تحت الضغط والتهديد ليستمر التوتر في المنطقة وتواصل معظم بلدات وقرى ريف دير الزور احتجاجها وقطع الطرقات فيها في مظهر يشي بأن الأمور لن تسير إلى التهدئة وأن التصعيد سيكون أكبر في ظل صمت تام من قبل قوات الاحتلال الأمريكي التي تقف موقف المتفرج لما يجري في المنطقة مع إيمان الجميع بأن كل ما يدور من أحداث يقف خلفه الاحتلال الأمريكي الذي بلا شك هو من يعطي التعليمات لأدواته الذين لا يمتلكون صلاحية القيام بأي اجراء أو تحرك دون إذن أو أمر منه.

في حين أن مجلس دير الزور العسكري نصّب القيادي “أبو اليث خشام” قائد مؤقت للمجلس العسكري الذي بدوره بدأ يتوعد برد قاسٍ على اعتقال الخبيل وقيادات المجلس.

 

إبراهيم الضللي – سونا نيوز

 

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. اعتقال قيادات مجلس دير الزور العسكري يشعل مسرح الأحداث

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. اعتقال قيادات مجلس دير الزور العسكري يشعل مسرح الأحداث

 


 

اقرأ أيضاً:

 

التصعيد مستمر.. الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف جنوب إدلب

واشنطن تضغط لانسحاب إيران من الشرق السوري والهدف إنشاء حزام أمني

الجزيرة السورية

عن ali

شاهد أيضاً

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب استهدفت وحدات من الجيش السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *