أخبار عاجلة
الجيش يتصدى لمسلحي النصرة شرقي إدلب ويدمر مواقع لهم في جبل الزاوية
الجيش يتصدى لمسلحي النصرة شرقي إدلب ويدمر مواقع لهم في جبل الزاوية

الجيش يتصدى لمسلحي النصرة شرقي إدلب ويدمر مواقع لهم في جبل الزاوية

تمكنت وحدات من الجيش السوري يوم أمس من التصدي لمجموعة مسلحة حاولت الاقتراب من نقاط الجيش شرق إدلب وأوقعت في صفوف المسلحين قتلى وجرحى.

الجيش يتصدى لمسلحي النصرة شرقي إدلب ويدمر مواقع لهم في جبل الزاوية

وفي التفاصيل فقد ذكر مصدر ميداني لسونا نيوز أن وحدات الرصد والاستطلاع في الجيش السوري تمكنت في وقت مبكر من صباح يوم أمس من كشف تحركات غير اعتيادية لمجموعة مسلحة ترفع شعار النصرة حاولت التسلل والاقتراب إلى إحدى نقاط الجيش الواقعة على محور قرية داديخ شرق إدلب مستغلة ظروف الطقس السائدة في المنطقة.

حيث تمكنت وحدات الجيـش العاملة على هذا المحور من التصدي للمجموعة المسلحة لتدور بعدها اشتباكات بين وحدات الجيـش والمجموعة المسلحة أسفرت عن مقتل وإصابة ٢ مسلحين اثنين على الأقل وإصابة آخرين ينتمون جميعاً لما يعرف بفصيل “الزبير ابن العوام” أحد الفصائل المنضوية تحت لواء ميليشيا “هيئة تحرير الشام” جبهة النصرة سابقاً.

المصدر أكد أن هذه المحاولة تضاف للمحاولات السابقة التي يسعى من خلالها مسلحو النصرة لإحداث خرق وتغير في خارطة السيطرة على الأرض لكن الرد الفوري والحاسم الذي تتلقاه المجموعات المسلحة من قبل عناصر الجيـش السوري يجبرها دوماً على الفرار بعد أن تتكبد خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

على صعيد متصل استهدفت وحدات الجيش السوري عبر سلسلة من الرمايات المدفعية الثقيلة عدداً من المقرات والأهداف التابعة للمجموعات المسلحة على أكثر من محور في جبل الزاوية جنوب شرق محافظة إدلب.

الجيش يتصدى لمسلحي النصرة شرقي إدلب ويدمر مواقع لهم في جبل الزاوية

حيث تركزت هذه الإستهدافات على مقرات تتبع لفصائل غرفة عمليات الفتح المبين وفصائل حراس الدين وأنصار التوحيد على محور قرى وبلدات البارة فليفل بنين كنصفرة سفوهن كفرعويد والفطيرة مما أدى إلى إصابات محققة لحقت بالمجموعات المسلحة ومقراتها.

أما في منطقة خفض التصعيد قطاع سهل الغاب شمال غرب حماة فقد سيطرت حالة من الهدوء الحذر للأسبوع الثاني على التوالي مختلف خطوط الاشتباك بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة المنتشرة في هذه المنطقة في ظل تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي لرصد أي تحرك أو محاولة خرق قد ينفذها المسلحون في تلك المنطقة.

ويشار الى ان منطقة خفض التصعيد في ريفي حماة الشمالي الغربي وادلب الجنوبي الشرقي تشهد بشكل يومي محاولات من قبل مسلحين ينتمون لهيئة تحرير الشام وعدد من الفصائل الموالية لها بالاعتداء على نقاط الجيش السوري القريبة من خطوط التماس.

إضافة لمحاولات تسلل من وقت لآخر في المناطق المنزوعة السلاح في سعي دائم لإفشال اتفاق وقف إطلاق النار الساري في هذه المنطقة منذ مطلع آذار عام ٢٠٢٠ م.

 

وسيم زينو – سونا نيوز 

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *