السلاح الغربي المقدم لأوكرانيا معروض للبيع في إدلب السورية (صور)

كشف موقع “أوداتيفي” الإخباري التركي أن بعض تجار السلاح الموجودين في إدلب يقومون بتوريد أسلحة وذخائر متوسطة وخفيفة، بينها مضادات دروع، من أوكرانيا إلى سوريا لتسليح التنظيمات الإرهابية.

 

الموقع يقول إن الثمن الذي يُباع فيه مضاد الدبابات الواحد من طراز جافلين (الصورة)، أمريكي الصنع لتجار السلاح يبلغ 15 الف دولار بينما تبلُغ القيمة الفعلية له 178 ألف دولار.

السلاح الغربي المقدم لأوكرانيا معروض للبيع في إدلب السورية

وقدمت العديد من الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا والسويد وألمانيا، مليارات الدولارات كمساعدات أسلحة لأوكرانيا، قبل الحرب وأثناءها.

أرسلت الولايات المتحدة أكثر من 6000 صاروخ جافلين المضاد للدبابات إلى أوكرانيا. تبلغ القيمة الفعلية لكل صاروخ من صواريخ جافلين 178 ألف دولار.

بالإضافة إلى ذلك، أرسلت السويد أكثر من 10 آلاف مدفع مضاد للدبابات AT-4 إلى أوكرانيا. من ناحية أخرى ، قدمت بريطانيا 10 آلاف شحنة من NLAW.

وتجاوز عدد شحنات الصواريخ المضادة للدبابات إلى أوكرانيا 50 ألفًا.

ومع ذلك، لفت الموقع الانتباه إلى عدم كفاية معدات القوات الأوكرانية، وانخفاض استخدام الأسلحة المضادة للدبابات، ما يعيد إلى الأذهان السؤال التالي: “هل الأسلحة الممنوحة لأوكرانيا يتم إرسالها إلى أماكن اخرى؟”

 

أسلحة أعطيت لأوكرانيا تُباع في سوريا

عرض تاجر أسلحة يعيش في محيط إدلب الخاضع لسيطرة “هيئة تحرير الشام” في سوريا، الأسلحة التي اشتراها من أوكرانيا للبيع عبر Telegram.

وقال تاجر السلاح السوري في إدلب عن أنه اشترى الأسلحة التي أعطيت لأوكرانيا هدية، من قادة أوكرانيين فعرض سعر 15 ألف دولار لمنظومة جافلين الأمريكية الصنع، والتي تبلغ قيمتها الحقيقية 178000 دولار مع ذخيرتها وقاذفة صواريخ ذكية.

بالإضافة إلى ذلك، أظهر تاجر الأسلحة الذي عرض الأسلحة الأوكرانية أنَّ في جعبته أيضًا مدفع RAC 112 APILAS الفرنسي الصنع المضاد للدبابات.

 

السلاح الغربي المقدم لأوكرانيا معروض للبيع في إدلب السورية