"العدوان الاسرائيلي" على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان

“العدوان الاسرائيلي” على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان

على هامش مشاركته في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة بشأن العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين تطورات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأدان الجانبان استمرار العدوان الإسرائيلي الإجرامي على الشعب الفلسطيني، محذرين من خطورة الوضع في قطاع غزة في ظل التصعيد الإسرائيلي والدعم الغربي اللامحدود للكيان الإسرائيلي.

من جانبه، أكد الوزير المقداد ضرورة اتخاذ موقف عربي موحد داعم للشعب الفلسطيني في ظل المحاولات التي نشهدها لتصفية القضية الفلسطينية وتكريس الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

ودعا الجانبان إلى الوقف الفوري للعدوان، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى غزة، كما تبادل الطرفان وجهات النظر حول القضايا الإقليمية، وأكدا على استمرار التشاور والتنسيق بين البلدين.

وفي السياق ذاته، بحث الوزير المقداد والدكتور عبد الله بوحبيب وزير الخارجية والمغتربين اللبناني الأوضاع في المنطقة، وخاصة العدوان الإسرائيلي الإجرامي المستمر على غزة.

وفي هذا السياق، شدد الوزير المقداد على أهمية اتخاذ موقف عربي موحد وصارم لوقف الإجرام الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وتنعقد في وقت لاحق اليوم اجتماع الجامعة العربية على المستوى الوزاري لبحث تطورات العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والشعب الفلسطيني.

سونا نيوز

 

"العدوان الاسرائيلي" على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان "العدوان الاسرائيلي" على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان "العدوان الاسرائيلي" على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان

 


أقرأ أيضاً:

بمشاركة الوزير “المقداد” .. اجتماع طارئ للجامعة العربية لبحث العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة
قائد الحرس الثوري يدين مجزرة حمص ويؤكد قساوة الرد

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

موقع إعلامي أمريكي يكذب "البنتاغون" و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟

موقع إعلامي أمريكي يكذب “البنتاغون” و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟

موقع إعلامي أمريكي يكذب “البنتاغون” و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟ بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *