هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك "طوفان"

هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك “طوفان”

هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك “طوفان”

تتزايد مخاوف سكان دمشق مع بداية دخول فصل الشتاء بفعل سوء شبكة تصريف الأمطار التي لطالما نجم عنها تجمع السيول المطرية في الشوارع، الأمر الذي يؤدي إلى شلل الحركة في شوارع العاصمة، ومع تكرار نفس السيناريو في كل عام، فإنه ما من رؤية واضحة عن طبيعة عمل المحافظة تجاه الأمر، سوى إطلاق الوعود أو التسويف بتحسين تلك الشبكة.

محافظ دمشق “محمد طارق كريشاتي” شدد على تنفيذ أعمال تعزيل وتنظيم المطريات والمصائد في كامل إجراء العاصمة وأحيائها ومتابعتها بشكل مستمر منعا لتجمعات برك المياه، في وقت أكد مدير الصيانة في المحافظة وضع خطة تنفذ على مراحل لإجراء أعمال صيانة شاملة لعدد من المناطق والأحياء في العاصمة، بما في ذلك تنفيذ عقود جديدة لتزفيت الطرقات والشوارع بالتنسيق مع دوائر الخدمات وعدد من البلديات، وإعادة تأهيل وصيانة الأرصفة في أحياء المدينة.

وبيّن المحافظ في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية، أن هناك أعمال تأهيل كاملة لشارع الـ30 في مخيم اليرموك على صعيد أعمال تسوية الموقع كاملة وردمهم ورصفه تمهيداً لإجراء أعمال الزفت، ما يخفف من الازدحام الحاصل وعرقلة حركة المرور وتخفيف الضغط على العاصمة.

وذكر “كريشاني” أن أعمال تجهيز مركز جديد لانطلاق الجنوب بديلاً من مركز انطلاق (درعا والسويداء وريف دمشق الجنوبي) المتركز حالياً في باب مصلى تسير بوتيرة جيدة، لاسيما بعد تشكيل جهاز إشراف من مختلف الجهات المعنية لمشروع الانطلاق الجديد جانب دوار البطيخة أول شارع الـ30، ليصار إلى تسوية الموقع العام بعد عدم صلاحية التربة لكونها تربة نفايات، ناهيك عن متابعة موضوع تمديدات الصرف الصحي والمطريات.

 

هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك "طوفان"

 

كما نوه المحافظ بإجراء أعمال مد قميص إسفلتي لطريق العقدة الخامسة على المتحلق الجنوبي والمقاطع المتضررة للطريق الممتد من مفرق الصفصاف وحتى دوار كليوباترا بدمّر ضمن الخطة الخدمية الموضوعة، علماً أنه تمت إزالة الأتربة والكتل الإسمنتية وقشط الإسفلت المتضرر.

ونوه مدير الصيانة إلى إجراء أعمال تعزيل كاملة لأنفاق العاصمة بما يشمل تعزيل الشوايات المطرية بشكل فني كامل، منوهاً برفد دوائر الخدمات بصواريخ للمياه للتأكد من جهوزية المطريات، واتخاذ كل الإجراءات للتخفيف من حصول أي اختناقات.

واعتبر المحافظ أنه في أي دولة بالعالم عندما تكون غزارة المياه والكميات أعلى من حد التصريف في المطريات والغزارة المسموحة فإنه سيحدث حتماً طوفان، لكن هناك إجراءات تتخذ للتخفيف من الاختناقات، مؤكداً أن أعمال التعزيل شملت أيضاً مناطق العشوائيات عبر إجراء تعزيل للمطريات من دوائر الخدمات، علماً أن الشوايات المطرية مصممة لتصريف غزارة مطرية محددة.

وأكد مدير الصيانة وجود تشديد على عدم رمي مخلفات المطاعم والمحال في الأسواق وبعض المناطق، في أماكن تصريف مياه الصرف الصحي، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.

وكان المحافظ تفقد الأعمال التي تقوم بها مديريات الصيانة والنظافة والشركة العامة للصرف الصحي والإنارة في عدد من الأنفال على صعيد أعمال الصيانة والتنظيف والتعزيل للمطريات والشوايات وتسليكها والتأكد من جهوزية المضخات الخاصة بالأنفاق استعداداً لفصل الشتاء.

سونا نيوز

أعمال صيانة

هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك "طوفان"

 

هل يتكرر سيناريو كل عام؟ المحافظ يقول إنه مع الهطولات المطرية في كل دول العالم يصبح هنالك "طوفان"

أعمال الزفت


أقرأ أيضاً:

“ما من جديد” ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة “حلب”
رغم انخفاض سعر “الدولار” واستقراره النسبي.. أسعار السلع ما زالت مرتفعة في الأسواق السورية

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *