اليوم الأول بعد رفع سعر البنزين.. إحجام عن ركوب التكاسي في العاصمة دمشق
اليوم الأول بعد رفع سعر البنزين.. إحجام عن ركوب التكاسي في العاصمة دمشق

اليوم الأول بعد رفع سعر البنزين.. إحجام عن ركوب التكاسي في العاصمة دمشق

مع صدور قرار رفع سعر البنزين المدعوم منها والحر، بدأت تظهر النتائج على الفور في شوارع العاصمة دمشق، وأولها الإحجام عن ركوب التكاسي.

ورصد مراسل “سونا نيوز” ومن جولة بسيطة صباح اليوم في العاصمة، الأعداد الهائلة المنتظرة للحصول على مقعد بالسرفيس في “شارع الثورة، كراج الست، البرامكة، الآداب”، أضف لذلك أنه بشكل أتوماتيكي ضاعف سائقو التكاسي الأجرة اليوم لتصبح أقلها 5000 ليرة لمسافة قصيرة جداً.

وبالحديث عن سائقي سيارات الأجرة في العاصمة والريف الذين سارعوا إلى رفع تسعيرة “التوصيلة” ضعفي التسعيرة الأساسية، الحجة كانت جاهزة على لسان أحدهم وتتلخص بأنه “اشترى البنزين بالسعر الجديد، وأنه ليس مجبراً على تحمّل الخسارة بتقاضي تسعيرة قديمة”، وسط مطالب بالإسراع بإصدار تسعيرة جديدة.

تداعيات قرار رفع سعر البنزين ظهرت أولاً على تسعيرة التكاسي التي ارتفعت بين ليلة وضحاهاً بنسبة 50 بالمئة، فمثلا التسعيرة من المنطقة الصناعية إلى المزة كانت 10 آلاف يوم أمس واليوم تتجاوز الـ 15 ألف ليرة سورية.

وثانياً، كان لهذا القرار تداعيات طالت السرافيس التي طالها ازدحام أكثر من قبل، فمع ارتفاع تسعيرة التكسي اليوم لم تعد هذه السيارة وسيلة نقل بديلة عن السرفيس بل كان الانتظار أكثر والتزاحم للحصول على مقعد بالسرفيس حل أوفر على الأقل بانتظار صدور التسعيرة الجديدة التي قد تضبط الموضوع، ولسان حال التكاسي بهذا الموضوع أنهم ظلموا بعد إحجام عدد من الزبائن عن ركوب التكسي اليوم لأنهم يتوقعون أن التعرفة تلقائياً ارتفعت.

وكانت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت أمس سعر ليتر البنزين الممتاز أوكتان 90 المدعوم المستلم على البطاقة الإلكترونية إلى 2500 ليرة سورية وسعر الليتر أوكتان 90 بسعر التكلفة لـ 4000 ليرة، وحددت سعر ليتر أوكتان 95 بـ 4500 ليرة للتر الواحد، ويدخل القرار حيز التنفيذ منذ منتصف الليل.

عن ali

شاهد أيضاً

تفاصيل حادثة الانهيار الترابي في مدينة اللاذقية

اللاذقية.. تفاصيل حادثة الانهيار الترابي في المدينة

أفاد مراسل “سونا نيوز” في اللاذقية بحدوث انهيار ترابي في موقع صب جدار استنادي بمدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.