أخبار عاجلة
بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه
بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه

بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه

كشف الدكتور معد مدلجي رئيس مجلس مدينة حلب، عن التوقيع على قرارات إخلاء قاطني /1500/ بناء سكني مبدئياً، في ظل وجود خطر تشكله تلك الأبنية على حياة قاطنيها كونها آيلة للسقوط، مبيناً بأن قرارات الإخلاء تحتاج إلى المصادقة أولاً للبدء بتنفيذها.

 

بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه

وأكد رئيس مجلس مدينة حلب بأن تنفيذ القرارات سيترافق مع خطة عمل مدروسة لإخلاء السكان الذين يعيشون تحت الخطر، وتأمين أماكن سكن بديلة لهم، مشدداً على وجود العديد من المشاكل التي تعاني منها الأحياء الشعبية في حلب، وخاصة منها الأحياء الشرقية التي كانت خاضعة لسيطرة المجموعات المسلحة على مدار سنوات الحرب في المدينة.

وقال مدلجي أن في مقدمة المشاكل التي تعاني منها الأحياء الشعبية، مشكلة الاكتظاظ السكاني الكبير، والانتشار الواسع لأبنية المخالفات المشيّدة على أرض رخوة وبدون أي أسس هندسية، الأمر الذي يتسبب بانهيار الأبنية، مستشهداً بحيي الفردوس والعامرية، إضافة إلى الضرر الكبير الذي لحق بالبنى التحتية كشبكات الصرف الصحي والمياه خلال الحرب، الأمر الذي دفع بالمجلس لرصد اعتمادات مالية أكبر لتلك الأحياء.

وحول عمليات ترحيل الأنقاض من شوارع حلب، بينّ مدلجي أن آليات المجلس رحّلت نحو /3.6/ مليون متر مكعب من الأنقاض، وتمت إزالة /6800/ سيارة محروقة كانت موجودة في شوارع المدينة، كما تطرق إلى عمليات تأهيل الحدائق من خلال التوضيح حول وجود /523/ حديقة في المدينة، وبأن المجلس غير قادر على صيانتها بشكل كامل في الوقت الحالي.

كما تحدث رئيس مجلس المدينة عن ظاهرة “البسطات” في حلب، مشيراً إلى أن الظروف الاقتصادية الحالية تدفع بالمجلس إلى عدم قمعها بالقوة عدم القمع بالقوة، والتريث لحين تشذيبها من خلال خطة عمل لتنظيم الشوارع التي تنتشر فيها “البسطات”، واستيفاء رسوم إشغال من أصحابها، بينما رد على تساؤلات أعضاء مجلس المحافظة حول عمل الشركة المستثمرة للمواقف المأجورة في حلب بالقول: “الموضوع مثير للجدل إلا أن تحديد المواقف وتوزعها تم من خلال دراسة مرورية وضعها اختصاصيون، وستتم مراسلة الشركة لوضع حد للممارسات السلبية”.

وجاء حديث مدلجي خلال حضوره أعمال الجلسة الختامية للدورة العادية الأولى لمجلس محافظة حلب بحلته الجديدة، حيث تضمنت الجلسة سلسلة من النقاشات والأسئلة التي طرحها أعضاء المجلس، وتركزت حول ملف الأبنية الآيلة للسقوط وعمليات تأهيل وتنظيم شوارع المدينة، إضافة إلى ملفات النقل والواقع المعيشي والاقتصادي.

 

خاص – زاهر طحان

 

بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه بانتظار المصادقة.. مجلس مدينة حلب يوقع على إخلاء /1500/ بناء آيل للسقوط من سكانه

عن ali

شاهد أيضاً

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

عادت أعشاب “الطب البديل” إلى الواجهة، بعد ارتفاع أسعار الأدوية عدا عن لفقدان بعض الأنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *