بعد جدل وضجة كبيرة.. ما حقيقة سحب العراق لاعترافه بالشهادة السورية؟
بعد جدل وضجة كبيرة.. ما حقيقة سحب العراق لاعترافه بالشهادة السورية؟

بعد جدل وضجة كبيرة.. ما حقيقة سحب العراق لاعترافه بالشهادة السورية؟

أثار ما تمّ َتداوله عن السفارة العراقية في دمشق حول سحب الجانب العراقي الاعتراف بالشهادة السورية جدلاً وضجة كبيرة عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

بعد جدل وضجة كبيرة.. ما حقيقة سحب العراق لاعترافه بالشهادة السورية؟

وأعلنت السفارة العراقية بدمشق في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، أن الاعتراف بالشهادات السورية ملغى لطلبة “النفقة الخاصة – طلبة الابتعاث”، وليس للطلبة الحاصلين على الشهادة السورية عن طريق التسجيل في الجامعات من خلال المفاضلة العامة.

من جانبها كشفت معاون وزير التعليم العالي فادية ديب أن الوزارة خاطبت السفارة العراقية لتوضيح ماهية الموضوع وأي إجراء متخذ وخاصة أن الأمر يؤثر أيضاً في الطلبة العراقيين في الجامعات السورية.

وقالت ديب إننا ننتظر الرد الرسمي على مضمون الكتاب وتوضيح مضمون ما أشيع وتم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي، علماً أن الوزارة لا تحصل على معلوماتها عبر المواقع وإنما بشكل رسمي، كما إن الوزارة طلبت تفسير الأمر والإجراء المتخذ بكل تفصيلاته، والأسباب وراء هذا القرار أو التوجه، لكن لم يردنا أي شيء رسمي إلى الآن.

وبينت ديب أن الشهادة السورية سمعتها جيدة ومعترف بها في جميع دول العالم، مؤكدة الاعتراف بها في مختلف الدول بشكل رسمي متبادل بين الجامعات كما يوجد اتفاقيات تعاون وتبادل ثقافي، علماً أن هناك طلبة سوريين يدرسون في العراق وطلبة عراقيين يدرسون في الجامعات السورية.

وأضافت معاون الوزير أنَّه لم يحدث على الإطلاق أن سحبت دولة ما اعترافها بالشهادة السورية حتى في ظروف الحرب، كما أن الطلبة السوريين يثبتون تميزهم وتفوقهم بمختلف الدول، وهناك علاقات تبادل ثقافي مع كل دول العالم ما تزال قائمة ومعتمدة.

علماً أن هناك شروطاً ومعايير للاعتراف بالشهادة والجامعة، مبينة أن أي طالب درس في إحدى الجامعات يتقدم للوزارة بطلب الاعتراف بالجامعة.

وقالت: قد يحدث ويردنا حالات فردية قليلة عن تزوير للشهادة يتم ملاحقتها قضائياً، مبينة أن الجامعات السورية مشهود لها في جميع الدول بمستواها العلمي، وما تزال الشهادة السورية إلى الآن معتمدة ومعترف بها، وهناك متابعة وإجراءات اتخذت وتتخذ لحماية الشهادة السورية من أي تزوير، علماً أنه تم في دمشق تطبيق علامات أمنية لحماية الشهادة.

من جهتها أعلنت السفارة العراقية بدمشق، في بيان لصحيفة الوطن أن الأمر يشمل دليل جامعات النفقة الخاصة.

وجاء في البيان أن أساس دليل الاعتمادية للجامعات العالمية من وزارة التعليم العالي العـراقية يتمثل بالمعايير العالمية لتصنيف الجامعات في كل دول العالم وليس فقط في سورية، مؤكدة أن اللجنة المختصة في الوزارة العراقية اعتمدت على أول ١٠٠٠ جامعة من تصنيف جامعة شنغهاي جياتونغ الصينية/ وأول ٥٠٠ جامعة من تصنيف مؤسسة التايمز البريطانية / وأول ٥٠٠ جامعة من تصنيف الجامعات الواردة في تصنيف QS.

وأضافت: هذه التصنيفات لا يعتمدها العـراق فقط، إنما كل دول العالم بما فيها الجمهورية العربية السورية لأن هذه التصنيفات هي تصنيفات عالمية.

وكشفت السفارة أن قرار وزارة التعليم العالي العراقية يشمل الطلبة العراقيين فقط بما يخص الابتعاث ولطلبة النفقة الخاصة.

عن ali

شاهد أيضاً

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

إغلاق 5 محطات وقود وتموين حماة يلاحق المتاجرين بالبنزين والمازوت الحر

ذكر مصدر في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحماة لسونا نيوز أن دوريات المديرية ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *