أخبار عاجلة
بعد 5 أشهر من إيقافها.. سرافيس دمشق تعود للعمل خلال أيام العطلة
بعد 5 أشهر من إيقافها.. سرافيس دمشق تعود للعمل خلال أيام العطلة

بعد 5 أشهر من إيقافها.. سرافيس دمشق تعود للعمل خلال أيام العطلة

بدأت محافظة دمشق منذ أول أمس الجمعة، بتزويد عدد كبير من سرافيسها بمادة المازوت يومي الجمعة والسبت، وفي العطل الرسمية.

وبين مصدر في محافظة دمشق لـ “سونا نيوز” أن هذه الخطوة تأتي بعد أن طلب محافظ دمشق من المعنيين إعادة وسائط النقل للعمل يومي الجمعة والسبت، وتزويدها بالمحروقات خلال هذين اليومين.

وتم في بادئ الأمر (الأسبوع الماضي) تزويد 14 خط منها خطوط المزة، والدوار الشمالي، ومهاجرين باب توما، ومهاجرين صناعة وجديدة عرطوز برامكة.

ويوم أمس تم تزويد 16 خط سرفيس بمادة المازوت المنزلي منها، مزة 86 خزان برامكة، دويلعة برامكة، دويلعة كراجات، مهاجرين سلمية جسر الرئيس، ضاحية قدسيا جسر الرئيس، معضمية الشام برامكة، زاهرة قديمة كراجات، سومرية برامكة كراجات.

وعليه، رصد مراسل “سونا نيوز” في دمشق، توفر السـرافيس يوم أمس بمعظم خطوط العاصمة على عكس الأسابيع الماضية التي كانت التاكسي هي الوسيلة الوحيدة أمام المواطنين.

يذكر أنه تم مطلع الشهر الماضي تمت المباشرة بتطبيق نظام GPS على وسائل النقل العامة “السـرافيس” في مدينة دمشق، ويبلغ ثمن الجهاز 350 ألف، ويقدر عدد السرافيس في العاصمة بـ 8500 سرافيس يضاف لها 176 باص للشركات الخاصة و140 باص لشركة النقل الداخلي.

كما تم البدء منذ أسبوع بتركيب أجهزة الـ “جي بي إس” على سرافيس ريف دمشق والبداية كانت من “خط التل” حيث تم تخصيص المنطقة بـ 7 مراكز.

يشار إلى أن قرار محافظة دمشق بإيقاف تزويد السرافيس بمادة المازوت يوم السبت (إضافة ليوم الجمعة) الذي تم تطبيقه من شهر حزيران، تسبب بحالة من الاستياء لكونه أضر بعدد من المواطنين العاملين بالقطاع الخاص.

 

خاص – سونا نيوز 

 

بعد 5 أشهر من إيقافها.. سرافيس دمشق تعود للعمل خلال أيام العطلة بعد 5 أشهر من إيقافها.. سرافيس دمشق تعود للعمل خلال أيام العطلة

عن ali

شاهد أيضاً

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

عادت أعشاب “الطب البديل” إلى الواجهة، بعد ارتفاع أسعار الأدوية عدا عن لفقدان بعض الأنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *