بوساطة ضابط أمن لبناني.. مفاوضات سورية أمريكية للإفراج عن صحفي أمريكي مفقود بسوريا

أعلن رئيس منظمة متخصصة بالرهائن أن “مسؤولا أمنيا لبنانيا بارزا” التقى مسؤولين أمريكيين في واشنطن في إطار وساطة بين واشنطن ودمشق للإفراج عن صحفي أمريكي مفقود في سوريا.

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن رئيس منظمة مساندة الرهائن حول العالم، نزار زكا، أن “مدير جهاز الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، يناقش مصير ستة أمريكيين محتجزين في الشرق الأوسط”، وأضاف أن “الهدف الأساسي لمهمته هو الصحفي أوستن تايس الذي فقد بالقرب من العاصمة السورية دمشق قبل عقد من الزمن.

زكا، الذي التقى إبراهيم في واشنطن يوم الثلاثاء، قال إن “مسؤولي إدارة الرئيس جو بايدن ما كانوا ليدعوا المسؤول اللبناني إلى واشنطن لولا أنهم توصلوا إلى شيء “خطير للغاية” فيما يتعلق بقضية تايس”.

وأضاف أن هناك “خيوطا مهمة” في القضية دون الخوض في التفاصيل.

وكان بايدن التقى في وقت سابق من هذا الشهر، بوالدي تايس وأكد التزامه بمواصلة العمل من خلال جميع السبل المتاحة لتأمين “عودة تايس التي طال انتظارها إلى عائلته”.

واختفى تايس، وهو من هيوستن، عند نقطة تفتيش في منطقة “ساخنة” غرب دمشق في أغسطس آب 2012.

وأوضح زكا إن الأمريكيين الستة بينهم تايس، وماجد كمالماز، وهو طبيب نفساني من فرجينيا اختفى في سوريا عام 2017، بينما الأربعة الآخرون محتجزون في إيران، بحسب زكا.