"تحرير عفرين" تضرب القواعد التركية مجدداً.. وأنقرة ترد بقصـ.ـف المناطق الآمنة شمال حلب
"تحرير عفرين" تضرب القواعد التركية مجدداً.. وأنقرة ترد بقصـ.ـف المناطق الآمنة شمال حلب

“تحرير عفرين” تضرب القواعد التركية مجدداً.. وأنقرة ترد بقصـ.ـف المناطق الآمنة شمال حلب

ضربت مجموعات “قوات تحرير عفرين” ليلة أمس، القاعدة العسكرية التركية المتمركزة في محيط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي، متسببة بإلحاق خسائر مادية كبيرة داخل القاعدة.

فبعد أيام من الهدوء الحذر الذي كان مسيطراً على أرجاء ريف حلب الشمالي، عادت “تحرير عفرين” إلى تصعيدها نحو القواعد العسكرية التركية، من خلال نحو 10 قذائف استهدفت من خلالها القاعدة العسكرية التركية الرئيسية الواقع في محيط مشفى “أعزاز” على أطراف المدينة.

وبحسب ما نقلته مصادر “سونا نيوز” فإن معظم القذائف سقطت داخل القاعدة بشكل مباشر، متسببة بأضرار مادية كبيرة لحقت بأحد مستودعات الأسلحة الموجودة داخل القاعدة، بينما نفت المصادر وجود أي إصابات بين صفوف القوات التركية لتقتصر الأضرار على الماديات فقط.

واعتمدت “قوات تحرير عفرين” في استهداف القاعدة على القصف من مسافة بعيدة، دون محاولة التقدم والهجوم المباشر عليها وفق ما كان معتاداً في الاستهدافات السابقة، بينما سارعت القوات التركية للرد على القصف عبر اعتداءات مباشرة بالقذائف نحو القرى الآمنة الآهلة بالسكان ضمن مثلث “عفرين- أعزاز- تل رفعت”.

واستمر القصف التركي على المناطق الآمنة طيلة ساعات الليلة الماضية وإلى ظهر اليوم، وتركز باتجاه قريتي “الشيخ عيسى” و”البيلونية” وصولاً إلى مدينة تل رفعت المكتظة بمئات الآلاف من المدنيين، ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة لحقت بمنازل وممتلكات الأهالي، فيما لم ترد أي معلومات مؤكدة حول حجم الخسائر البشرية.

أما في أقصى ريف حلب الشمالي الشرقي، فأفادت مصادر محلية لـ “سونا نيوز” باندلاع اشتباكات عنيفة أمس، بين مسلحي الفصائل الموالية لأنقرة من جهة، ومسلحي “قسد” من جهة ثانية، على محور نهر “الساجور” الفاصل بين منطقتي منبج وجرابلس، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرة من مسلحي كلا الطرفين، دون تسجيل أي تغيير يذكر على خارطة السيطرة في المنطقة.

وتُركز مجموعات “قوات تحرير عفرين” المتحصنة ضمن الجيوب المنتشرة بين منطقتي عفرين وأعزاز، هجماتها مؤخراً باتجاه القواعد العسكرية التركية المنتشرة في ريف حلب الشمالي بجزأيه الشرقي والغربي، حيث لم تسلم كافة تلك القواعد باستثناء المتمركزة منها في محيط قرية “براد” بعفرين، من عمليات القصف التي خلفت في نتيجتها أكثر من 20 جندياً تركياً سقطوا بين قتيل وجريح.

 

زاهر طحان

 

إصابة مدني بقذائف المجموعات المسلحة في ريف حماة والجيش يقصـ.ـف مواقعهم في سهل الغاب
اقرأ أيضاً: إصابة مدني بقذائف المجموعات المسلحة في ريف حماة والجيش يقصـ.ـف مواقعهم في سهل الغاب

 

بعد أن دأبت على ضرب القواعد التركية.. "قوات تحرير عفرين" تعاود عملياتها ضد فصائل أنقرة شمال حلب
اقرأ أيضاً: بعد أن دأبت على ضرب القواعد التركية.. “قوات تحرير عفرين” تعاود عملياتها ضد فصائل أنقرة شمال حلب

عن ali

شاهد أيضاً

بغارات جوية وقصف مدفعي.. تركيا تواصل قصفها عموم مناطق ريف حلب الشمالي

بغارات جوية وقصف مدفعي.. تركيا تواصل قصفها عموم مناطق ريف حلب الشمالي

واصلت القوات التركية على مدار الساعات الماضية، عمليات قصفها نحو مواقع ريف حلب الشمالي الشرقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *