"تحرير عفرين" تعاود ضرب القواعد التركية.. وأنقرة ترد بغـ.ـارات جوية عنيفة على المناطق الآمنة شمال حلب
"تحرير عفرين" تعاود ضرب القواعد التركية.. وأنقرة ترد بغـ.ـارات جوية عنيفة على المناطق الآمنة شمال حلب

“تحرير عفرين” تعاود ضرب القواعد التركية.. وأنقرة ترد بغـ.ـارات جوية عنيفة على المناطق الآمنة شمال حلب

عاودت مجموعات “قوات تحرير عفرين” ظهر اليوم، ضرب القواعد العسكرية التركية المتمركزة في ريف حلب الشمالي، من خلال استهدافين منفصلين بالقذائف الصاروخية باتجاه قاعدة “أناب” والقاعدة المتمركزة قرب المشفى الوطني في محيط مدينة أعزاز.

وبحسب ما نقلته مصادر “سونا نيوز” من شمال حلب، فإن عناصر “تحرير عفرين” نفذوا منتصف ظهر اليوم، قصفاً عنيفاً بالصواريخ باتجاه قاعدة “أناب” التركية، وتمكنوا من تحقيق إصابات مباشرة داخل القاعدة، تزامنت مع أصوات انفجارات رجحت المصادر أنها ناجمة عن تدمير أحد مستودعات الذخيرة الموجودة في القاعدة.

وبعد نحو ساعتين من قصف قاعدة “أناب”، وسّعت “تحرير عفرين” من نطاق عملياتها، وبادرت إلى توجيه ضربة صاروخية جديدة نحو القاعدة العسكرية التركية المتمركزة قرب مبنى المشفى الوطني على أطراف أعزاز المدينة.

مصادر “سونا نيوز” أوضحت بأن الضربتين بالمجمل لم تُسفرا عن إلحاق أي خسائر بشرية بين القوات التركية، إلا أنهما تسببتا بتكبيد قوات أنقرة خسائر مادية كبيرة على صعيد الأسلحة والذخائر التي دُمّرت جراء القصف، فيما رشحت معلومات للمصادر، تحدثت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين صفوف مسلحي فصائل أنقرة الذين كانوا متمركزين على تخوم قاعدة “أناب”.

الرد التركي على قصف القاعدتين العسكريتين، جاء عبر طائراته الحربية التي دخلت الأجواء السورية وسارعت إلى تنفيذ عدة غارات باتجاه قرية “مرعناز” شمال غرب حلب، مستهدفة القرية بعدد كبير من الصواريخ التي تسببت بأضرار مادية.

ولم ترد أي معلومات مؤكدة حول وجود خسائر بشرية جراء الغارات التركية على “مرعناز”، في وقت قالت خلاله مصادر “سونا نيوز” أن وحدات الجيش السوري المنتشرة في ريف حلب الشمالي ردت على الاعتداء التركي عبر ضربات مدفعية مركزة استهدفت مواقع تابعة لفصائل أنقرة في محيط منطقتي عفرين وأعزاز، وتمكنت من إلحاق خسائر بشرية ومادية بين صفوف المسلحين.

وجاء التصعيد الذي شهده ريف حلب الشمالي اليوم، بعد أقل من /24/ على استهداف مماثل لقاعدة عسكرية تركية في محيط مدينة أعزاز ما أسفر عن إصابة عدد من الجنود الأتراك، في حين يشي الواقع الميداني راهناً بالمزيد من التصعيد خلال الأيام القليلة القادمة، وخاصة من جانب فصائل أنقرة الذين باتوا يتوجسون بشكل كبير مما يتم تداوله إعلامياً حول حدوث التقارب السوري- التركي.

 

حلب – زاهر طحان

 

إصابات في صفوف الجنود الأتراك.. قصـ.ـف جديد يستهدف قاعدة عسكرية تركية شمال حلب
اقرأ أيضاً: إصابات في صفوف الجنود الأتراك.. قصـ.ـف جديد يستهدف قاعدة عسكرية تركية شمال حلب

 

"تحرير عفرين" تضرب القواعد التركية مجدداً.. وأنقرة ترد بقصـ.ـف المناطق الآمنة شمال حلب
اقرأ أيضاً: “تحرير عفرين” تضرب القواعد التركية مجدداً.. وأنقرة ترد بقصـ.ـف المناطق الآمنة شمال حلب

عن ali

شاهد أيضاً

إدلب.. اشتباكات واستنفار كبير بعد انقلاب داخل قيادة "هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام".. ما القصة؟

إدلب.. اشتباكات واستنفار كبير بعد انقلاب داخل قيادة “هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام”.. ما القصة؟

ذكرت مصادر أهلية في محافظة إدلب لسونا نيوز أن المدينة شهدت في وقت متأخر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.