ما هي تحفظات سوريا وعدد من الدول العربية على بيان مجلس الجامعة العربية بشأن الأوضاع في غزة ؟

ما هي تحفظات سوريا وعدد من الدول العربية على بيان مجلس الجامعة العربية بشأن الأوضاع في غزة ؟

تحفظت سوريا على بعض صياغات وبنود البيان الختامي الصادر عن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري والذي انعقد أمس في مقر الجامعة العربية بالقاهرة .

وجاء التحفظ السوري عبر وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد الذي شارك بالاجتماع أمس على أية صياغات يمكن أن يفهم منها المساواة بين المحتل الإسرائيلي والشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال.

كما تحفظ وزراء كل من الجزائر، وليبيا، والعراق، على بعض بنود ومضامين القرار الذي صادق عليه اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، يوم الأربعاء، في القاهرة.

وأصر الوفد الجزائري، برئاسة وزير الخارجية أحمد عطاف، على أن يتضمن القرار الذي انتهى إليه الاجتماع الوزاري للجامعة، تحفظات الجزائر حول بعض الفقرات التي قال إنها “تساوي بين حق المقاومة الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين”.

وأكد القرار أن “الوفد الجزائري ينأى بنفسه عن كل ما يساوي بين حق الشعب الفلسطيني غير القابل التصرف في تقرير مصيره لإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967، مع ممارسات الكيان الصهيوني التي تنتهك المواثيق وقرارات الشرعية الدولية”.

 

ما هي تحفظات سوريا وعدد من الدول العربية على بيان مجلس الجامعة العربية بشأن الأوضاع في غزة ؟

 

وتناولت التحفظات بشكل خاص الفقرة الثانية من قرار الاجتماع الوزاري العربي، التي ارتأت فيها تلك الدول مساواة بين سلوك المقاومة القائمة على حقها المشروع، وبين الممارسات الإسرائيلية ضد المدنيين، إذ تفيد بـ”إدانة قتل مدنيين من الجانبين واستهدافهم وجميع الأعمال المنافية للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، والتأكيد على ضرورة حماية المدنيين، انسجاماً مع القيم الإنسانية المشتركة والقانون دولي، وعلى ضرورة إطلاق سراح المدنيين وجميع الأسرى والمعتقلين. وإدانة كل ما تعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق وما يتعرض له حالياً من عدوان وانتهاكات لحقوقه”.

كما تحفظت حكومة جمهورية العراق على بعض الفقرات الواردة ضمن القرار المقدم، لـ”تعارضها مع القوانين العراقية المرعية”، وتخص مصطلح “حل الدولتين”، أينما وجد في القرارات، وعبارة “إدانة قتل المدنيين من الجانبين الواردة في الفقرة الثانية من القرار”.

وأبدت ليبيا تحفظاتها على الفقرة الثانية من القرار، وطلبت حذف “من الجانبين”، وتعديل بقية الفقرة لتصبح “إطلاق سراح جميع الأسرى والمدنيين”. وطالبت بتعديل الفقرة الثالثة لتصبح “دعم الشعب الفلسطيني الشقيق في الدفاع عن نفسه لما يتعرض له حالياً من عدوان وانتهاكات لحقوقه”.

ودعا قرار الوزراء العرب إلى “الوقف الفوري للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتصعيد في القطاع ومحيطه، ودعوة جميع الأطراف إلى ضبط النفس والتحذير من التداعيات الإنسانية والأمنية الكارثية لاستمرار التصعيد وتمدده”، كما طالب “بضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة، والسماح بشكل فوري بإدخال المساعدات الإنسانية والغذاء والوقود إليه، بما في ذلك من خلال منظمات الأمم المتحدة”.

كما شدد على حق الشعب الفلسطيني في تجسيد دولته المستقلة ذات السيادة، على خطوط الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس .

سونا نيوز

 

ما هي تحفظات سوريا وعدد من الدول العربية على بيان مجلس الجامعة العربية بشأن الأوضاع في غزة ؟ ما هي تحفظات سوريا وعدد من الدول العربية على بيان مجلس الجامعة العربية بشأن الأوضاع في غزة ؟

 


أقرأ أيضاً:

الرئيسان “الأسد ورئيسي” يؤكدان دعم بلادهما للشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة
“العدوان الاسرائيلي” على طاولة مباحثات المقداد مع وزيري خارجية العراق ولبنان

 

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

موقع إعلامي أمريكي يكذب "البنتاغون" و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟

موقع إعلامي أمريكي يكذب “البنتاغون” و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟

موقع إعلامي أمريكي يكذب “البنتاغون” و يكشف حقيقة قاعدة البرج الأمريكية شمال الأردن ؟ بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *