أخبار عاجلة
تخفيض مخصصات البنزين والمازوت ورفع تعرفة النقل.. كيف انعكسا على العاصمة دمشق؟
تخفيض مخصصات البنزين والمازوت ورفع تعرفة النقل.. كيف انعكسا على العاصمة دمشق؟

تخفيض مخصصات البنزين والمازوت ورفع تعرفة النقل.. كيف انعكسا على العاصمة دمشق؟

أصدر مجلس الوزراء يوم أمس بلاغاً طلب فيه من الجهات العامة تخفيض الكميات المخصصة من مادتي البنزين والمازوت للسيارات السياحية الحكومية (مخصصة.. خدمة) بنسبة 40 بالمئة من الكميات المخصصة حالياً لكل سيارة ما عدا وسائط النقل الجماعي وذلك حتى نهاية العام الحالي.

تخفيض مخصصات البنزين والمازوت ورفع تعرفة النقل.. كيف انعكسا على العاصمة دمشق؟

هذا القرار كان بنتيجة الحال له تداعياته السلبية على واقع النقل في العاصمة دمشق، وفي ظل هذه الظروف، وبحسب ما رصد مراسل “سونا نيوز” تحولت سيارة التكسي الخاصة إلى سرفيس مصغر بسبب ارتفاع الأسعار حيث يصعد بها عدة ركاب لهم وجهة محددة وتسعيرة الشخص الواحد لا تقل عن 2000 ليرة.

وسعر الطلب الواحد الخاص لا يقل عن 20 ألف ليرة بين دمشق وريفها وفي داخل دمشق لا يقل الطلب عن 8 آلاف ليرة ومن الغوطة الشرقية للغوطة الغربية سعر الطلب أكثر من 50 ألف ليرة سورية.

“أبو محمد” سائق تكسي يقول لـ “سونا نيوز” إن مضطر لرفع التعرفة بعد تخفيض مخصصات البنزين 40%، لأنه سيضر لشراء المادة من السوق السوداء بسعر يتراوح اليوم بين 7500 – 8500 لليتر الواحد.

أما على محطات الأوكتان التي عادت للعمل مؤخراً، ووفق ما رصد مراسل “سونا نيوز”، عادت الطوابير التي تمتد لعشرات الأمتار، ويقول “كمال” صاحب سيارة خاصة، بحديث لـ “سونا نيوز”: مضى على انتظاري على محطة الأوكتان على المتحلق الجنوبي، حوالي 7 ساعات ولم يصل دوري، وهناك آخرون ينتظرون منذ 8 ساعات”.

وبالنسبة للسرافيس التي صدر قرار برفع تعرفة النقل لتصبح (300) ليرة للخطوط القصيرة و(400) ليرة للخطوط الطويلة، فلم تغن الزيادة بالسعر عن التذمر من قبل السائقين حول غلاء كلفة الصيانة، واستياء المواطنين من رفع السعر بعد تفعيل الـ “جي بي إس” وأملهم بانفراج مشكلة الازدحام.

ويتوقع “علاء” أحد المنتظرين لسرفيس عند كراج الست في المنطقة الصناعية بدمشق، بحديثه مع “سونا” أن ينعكس قرار تخفيض مخصصات المازوت على السرافيس، التي قد لا تبقى لفترات طويلة قيد العمل، أي قد تغيب بشكل جزئي مساءً، وسط تخوف بأن تغيب خلال فترات الذروة أي وقت انصراف الطلاب والموظفين.

وعموماً تشهد العاصمة دمشق حالة استياء شعبي جراء تخفيض مخصصات المحروقات، سبقها زيادة مدة استلام رسالة البنزين لأكثر من 15 يوم، وسط توقعات بأن تكون هذه الإجراءات تمهيد لرفع سعر المازوت والبنزين.

 

سونا نيوز

 

تخفيض مخصصات البنزين والمازوت ورفع تعرفة النقل.. كيف انعكسا على العاصمة دمشق؟

عن ali

شاهد أيضاً

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

عادت أعشاب “الطب البديل” إلى الواجهة، بعد ارتفاع أسعار الأدوية عدا عن لفقدان بعض الأنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *