أخبار عاجلة
تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها
تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها

تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها (صور)

تسببت العاصفة المطرية التي شهدتها البلاد يوم أمس، بأضرار مادية تجسدت بسقوط بعض الأشجار وتشكل سيول في بعض المناطق بدمشق وريفها.

تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها

في مدينة دمشق وبحسب ما رصد مراسل “سونا نيوز” تسببت الأمطار الغزيرة بتجمع المياه في الأنفاق ومنها نفق الفيحاء، العباسيين، الأمويين.

كما تشكلت سيول في عدد من شوارع المدينة، وفي مناطق المهاجرين وزين العابدين وركن الدين وسوق الحمرا والميدان.

وعليه قامت محافظة دمشق باستنفار جميع ورشاتها وتم توزيع آليات شفط المياه قرب الأنفاق والساحات الرئيسية لمعالجة أي تجمع لبرك المياه منعاً لحدوث أي اختناقات مرورية.

وصباح اليوم كانت جميع الأنفاق والطرقات سالكة حيث تمت معالجة تجمعات المياه في الشوارع والأنفاق من خلال شفط المياه وتعزيل المطريات وإزالة الأوساخ التي جرفتها مياه الأمطار.

وأوضح مصدر بمحافظة دمشق لـ “سونا” أن غزارة الأمطار كانت أكثر من استيعاب المصارف المطرية التي تم تجهيزها منذ أواخر شهر أيلول.

في حين قامت مديرية الحدائق بمحافظة دمشق بإزالة الأشجار والأغصان التي سقطت جراء العاصفة المطرية مساء أمس في عدد من المناطق بالمدينة، منها في منطقة المزة شرقية حيث سقطت شجرة على سيارة وتسببت بأضرار فيها.

في الريف لم يكن الوضع أفضل، وبحسب ما رصد مراسل “سونا نيوز”، تسببت العاصفة بتشكل سيول بعدة مناطق منها ببيلا يلدا والمناطق المحيطة بها والغوطة الشرقية وجرمانا التي غرقت شوارعها بالمياه.

وشهدت البلاد يوم أمس عاصفة رعدية عنيفة سببت هطول أمطار غزيرة على فترات وصاحبها هطول حبات من البرد.

 

دمشق – سونا نيوز 

 

تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها

تسببت بسيول وأضرار مادية كبيرة.. عاصفة مطرية تضرب العاصمة دمشق وريفها

عن ali

شاهد أيضاً

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

في ظل ارتفاع أسعار الأدوية.. سكان دمشق يقبلون على التداوي بالأعشاب

عادت أعشاب “الطب البديل” إلى الواجهة، بعد ارتفاع أسعار الأدوية عدا عن لفقدان بعض الأنواع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *