أخبار عاجلة
الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم "قسد" ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة
الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم "قسد" ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم “قسد” ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة

ما تشهده بلدات وقرى ريف دير الزور الغربي التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” من أحداث ومظاهرات ماتزال مستمرة منذ أيام احتجاجا على ممارسات الميليشيا، لم تكن مفاجئة ولن تتوقف، لطالما بقيت “قسد” في المنطقة، ولطالما ظلت قياداتها التي تدار من قبل “مجرمي قنديل” بإيعاز وتخطيط من أسيادهم الامريكان.

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم "قسد" ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة

فالهبة الشعبية التي يشهدها كما يسمى محليا “خط البكارة” والتي جاءت على خلفية اخر الجرائم المرتكبة من قبل قادة ما يسمى مجلس دير الزور العسكري، الذي يقوده المدعو “احمد الخبيل” الملقب “أبو خولة” والتي كشفت مصادر خاصة لـ “سونا نيوز” عن تفاصيلها البشعة.

وتفيد المصادر بقيام القيادي في المجلس المدعو “جلال أبو حيدر” شقيق أحمد الخبيل باعتقال أحد مرافقيه، وهو من الوافدين مع عائلته الى المنطقة، ولدى التفتيش في هاتفه عثر على رسائل وصور تؤكد ارتباطه بعلاقة غرامية مع امرأة من أقارب الخبيل.

فقامت مجموعة من المقربين للخبيل بتعذيبه وقطعوا اذنيه قبل أن يداهموا منزل ذويه ويقوموا باعتقال ابنة عمه وهي فتاة عزباء وزوجة ابن عمه وهي امرأة حامل، إضافة الى ثلاثة من اقاربه ونقلهم الى احدى مقرات المجلس في منطقة الصور حيث تم تعذيبهم واغتصاب النساء وقتلهما.

وعلى خلفية هذه الجريمة خرجت مظاهرات واحتجاجات بدأت في بلدة حوايج البومصعة وامتدت الى باقي بلدات وقرى الريف الغربي.

حيث شهدت بلدات الحصان ومحيميدة وزغير جزيرة والكسرة والصور مظاهرات وقطع للطرق واحراق للإطارات ومهاجمة دوريات ومقار لـ “قسد”.

اسفرت عن احراق سيارتين تابعتين للميليشيا في بلدة الحصان ومقر ما يسمى “الكوماندوس” التابع لميليشيا “قسد” في بلدة الكسرة وطردوا مسلحيه وقاموا بإحراقه، للتنديد بما يقوم به الخبيل وجماعته والمطالبة بمحاسبة القتلة الذين لم يكتفوا بجريمتهم، بل اضافوا جريمة جديدة لسجلهم الملطخ بالدماء حينما أرسلوا دورية قتلت الشاب “مهيدي صالح اللايذ” الملقب “دقدوق” من أهالي بلدة الحصان وطعن شاب كان يرافقه بالقرب من مسجد حذيفة بن اليمان وسط سوق بلدة الكسرة.

هذه الجرائم رفعت من حدة التوتر التي تشهده المنطقة التي يطالب ابناؤها بطرد ميليشيا “قسد” التي تمارس ابشع جرائم التنكيل بحقهم على مرأى من المحتل الأمريكي الذي يدير اللعبة من خلف الكواليس فهو من يدفع عملائه من القادة “المحليين” لارتكاب كل الموبقات بحق أبناء المنطقة مقابل أن يتفرد هو بسرقة ونهب خيرات الجزيرة السورية من قمح ونفط واثار وغيرها.

وليبقي المنطقة على صفيح ساخن ويشغلها بقضايا الثارات والنزاعات، ويفرض سطوة اذنابه المحليين الذين تم اختيارهم بعناية فائقة وتنصيب أصحاب السوابق ومتعاطي المخدرات قادة وشيوخ ووجهاء، هؤلاء المجرمين الذين لم تستوعب عقولهم أنهم باتوا في موقع يمكنهم من ممارسة كل أنواع الرذائل والجرائم بحق الأهالي غير مدركين أن أبناء هذه الأرض لم ولن يرضوا بالذل والهوان وأن نخوتهم العربية الأصيلة ترفض أن يتسيّدهم شذاذ الافاق وقطاع الطرق الذين باتت نهايتهم قريبة فالحق سيعود لأصحابه والأرض تبقى لأهلها الشرفاء.

والجميع يترقب اليوم تكاتفا منتظرا من جميع أبناء العشائر في الجزيرة السورية لطرد الاحتلال الأمريكي واذنابه من المنطقة فجرائم “قسد” ستجعل عقارب الساعة تتسارع بصورة كبيرة لتعجل بطرد “قسد” وتقذفها الى مزابل التاريخ.

 

ابراهيم الضللي – سونا نيوز

 

الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم "قسد" ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة الجزيرة السورية على صفيح ساخن.. جرائم "قسد" ستعجل في نهايتها وطردها من المنطقة

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *