أخبار عاجلة
جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام.. ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟

جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام.. ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟

جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام.. ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟

في جريمة وصفت بالنكراء لقي الشاب مراد برصوم حتفه بعد مشاجرة مع طلاب يدرسون في جامعة الحواش الخاصة بمحافظة حمص عصر يوم الأحد الواقع في 13 آب 2023.

الشاب المقتول “مراد برصوم” وهو في 33 من عمره متزوج في قرية المزينة قضاء وادي النصارى بريف حمص ومقيم فيها، وبحسب شهود عيان فإن الجريمة وقعت في منطقة المقاهي على أطراف بلدة المزينة، حيث يوجد مقر الجامعة، فيما تزال الأسباب مجهولة.

صور الشاب ملأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً تلك التي جمعته مع زوجته وطفلته الوحيدة التي أصبحت يتيمة بعد الحادثة المأساوية التي خلفت موجة حزن واسعة في المنطقة وتنديد بالحادثة والعنف ومرتكبيه، بينما حاول البعض إثارة المزيد من العنف عبر “خطاب تحريضي” تم تداوله في بعض التعليقات الغاضبة.

جامعة الحواش الخاصة التي ارتبط اسم طلابها بالحادثة أعربت في بيان رسمي عن تعازيها لأسرة الفقيد وأعلنت فصل الطلاب المتورطين ومن سيثبت تورطه لاحقاً، وهو ما يعني أن مرتكب الجريمة واضح ومعروف من قبل إدارة الجامعة، علماً أن صفحات في فيسبوك أعلنت اسم شخص على أنه الفاعل وطالبت بتعميم صورته لإلقاء القبض عليه ومنعه من مغادرة المنطقة.

طلاب الجامعة تعرضوا لتهديد ووعيد بعد الحادثة، وصلت بصفحة فيسبوك تحمل اسم موقع المزينة لفرض حظر تجول على طلاب الجامعة، ونشرت الصفحة تهديداً مباشراً جاء فيه: “حظر طلاب الجامعة من التجوال في بلدة المزينة لحين إلقاء القبض على المجرمين وأعذر من أنذر”.

 

سونا نيوز

 

جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام..  ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟ جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام..  ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟ جريمة قتل شاب تشغل الرأي العام..  ما علاقة جامعة الحواش الخاصة؟

 


أقرأ أيضاً:

على خلفية حل مجلس البلدة.. ماذا جرى في دوير رسلان؟
في حماة.. أب يطلق النار على ولده وامرأة تقتل نفسها بالسم

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

أول إصابة بمرض "الورقة الفضية".. ماذا تعرف عن هذا المرض النادر؟

أول إصابة بمرض “الورقة الفضية”.. ماذا تعرف عن هذا المرض النادر؟

وصف العلماء مرض “الورقة الفضية” بأنه لعنة تصيب مجموعة متنوعة من النباتات، بدءًا من الكمثرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *