جنرال “إسرائيلي”: الايرانيون وضعوا أسـ.ـلحة بسوريا تهدد “إسرائيل”

استعرض أحد المرشحين لمنصب رئاسة “هيئة الأركان الإسرائيلية” الجنرال ايال زامير، وثيقة خاصة تكشف أن الايرانيين نجحوا بوضع أسلحة في سوريا تهدد “إسرائيل”.

وبحسب القناة N12 نشر زامير من خلال منصبه كباحث في واشنطن، الوثيقة المكونة من 48 صفحة والتي حملت عنوان “المعركة الإقليمية ضد إيران” وقال إنه “ينبغي مضاعفة الاغتيالات ضد مسؤولين بالحرس الثوري الإيراني”.

النقطة الأولى التي تطرق لها زامير من خلال الوثيقة تحدثت عن التموضع الايراني في سوريا، وذكر أن الحرس الثوري نجح ببناء بنية تحتية عسكرية في عمق سوريا وقاموا بنشر صواريخ وطائرات مسيرة انتحارية تهدد “إسرائيل”.

وأوصى زامير مضاعفة العمل على استهدف الحرس الثوري بالتعاون مع “التحالف الدولي”، من خلال استهداف مصانع الصواريخ، مصانع الانتاج، وبشكل أساسي العمل على اغتيال مسؤولين بالحرس الثوري ونشطاء مركزيين بالمنظمات التي تدعمها إيران في الشرق الأوسط.

في حين يتطرق البند الأخير إلى تهريب الأسلحة إلى سوريا وحزب الله، وذكرت الوثيقة أن المسار الجوي لعمليات نقل الأسلحة شوّش جداً، وبالفعل يمكن رؤية الهجمات ضد مطار دمشق، لكن لا يزال المحور البحري نشطاً وناقلات النفط التي تحمل شحنات أسلحة تصل من إيران إلى سوريا.