إطلاق سراح دفعة جديدة من المشمولين بالعفو الرئاسي في حلب وحماه

وصلت اليوم الجمعة إلى مبنى محافظة حلب في القصر البلدي دفعة مؤلفة من ٤٣ من المفرج عنهم بموجب العفو الأخير الصادر عن السيد الرئيس بشار الأسد، وجرى تسليم بعضهم إلى ذويهم مباشرة، على حين ستتولى المحافظة متابعة تسليم البقية عن طريق الوحدات الإدارية أو الوجهاء.

 

وزارة العدل توضح حقيقة ما يشاع حول آلية إطلاق سراح المشمولين بالعفو الرئاسي
اقرأ أيضاً: وزارة العدل توضح حقيقة ما يشاع حول آلية إطلاق سراح المشمولين بالعفو الرئاسي

وأكد محافظ حلب حسين دياب خلال لقائه المفرج عنهم، أن مرسوم العفو جاء “تتويجاً لسلسلة طويلة من الخطوات الهامة من المصالحات الوطنية، وبعد افتتاح العديد من مراكز التسوية على امتداد الجغرافية السورية.

من جهته قال أمين فرع الحزب أن هذا المرسوم هو الاكثر شمولية من المراسيم السابقة، وجاء تمهيداً لمسارات العلم والعمل، وبناء الانسان على القيم الوطنية والعودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية بذهنية الاصلاح والتسامح.

وفي حماة تم الإفراج عن 32 ممن شملهم العفو حيث تم استقبالهم في مبنى الأمانة العامة لمحافظة حماة وتسليمهم إلى ذويهم وإيصالهم إلى مناطقهم وبلداتهم عن طريق ذويهم ورؤساء الوحدات الإدارية.

 

إطلاق سراح دفعة جديدة من المشمولين بالعفو الرئاسي في حلب وحماه