بصـ.ـاروخ موجه.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بصفوف هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام جراء استهداف الجيش آلية عسـ.ـكرية غرب حلب
بصـ.ـاروخ موجه.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بصفوف هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام جراء استهداف الجيش آلية عسـ.ـكرية غرب حلب

بصـ.ـاروخ موجه.. قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بصفوف هيـ.ـئة تحـ.ـرير الشام جراء استهداف الجيش آلية عسـ.ـكرية غرب حلب (فيديو)

استهدفت وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة ظهر اليوم، حافلة محملة بالمسلحين والأسلحة على محور “الشيخ عقيل” شمال غرب حلب، وحققت إصابة مباشرة بالحافلة المستهدفة.

ووفق ما نقلته مصادر ميدانية لـ “سونا نيوز”، فإن الجيش وقواته الرديفة المتمركزين على المحور الشمالي الغربي من ريف حلب، رصدوا حافلة صغيرة “فان” محملة بالمسلحين، الذين أشارت المعطيات إلى أنهم كانوا في طريقهم إلى النقاط المتقدمة المواجهة لنقاط تمركز الجيش في الريف الغربي.

وفور رصد الحافلة، سارعت الوحدات العسكرية السورية إلى استهدافها بصاروخ موجه، حقق إصابة مباشرة ودقيقة بالحافلة، ما أدى إلى انفجارها وتدميرها بشكل كامل، فيما أشارت الحصيلة الأولية للاستهداف، إلى مقتل 3 مسلحين على الأقل، وإصابة 8 آخرين بجروح خطرة، كما دُمّرت جميع الأسلحة والذخائر التي كانت بداخل الحافلة.

ورجحت مصادر “سونا نيوز” نقلاً عن مصادر من داخل مناطق سيطرة “النصرة” بريف حلب الغربي، ارتفاع حصيلة القتلى خلال الساعات القادمة، حيث وصل المسلحون المصابون إلى مشفى “دارة عزة” بحالة صحية حرجة للغاية نتيجة الإصابات الخطيرة التي تعرضوا لها.

وتعمل وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة المتمركزين على محاور شمال غرب حلب، على استهداف التحركات والانتهاكات التي ينفذها مسلحو “النصرة” (هيئة تحرير الشام)، ضمن مناطق خفض التصعيد، والتي كان من ضمنها استهداف حافلة مبيت للقوات الرديفة على محور قرية “عنجارة” منتصف أيار الماضي، ما أسفر حينها عن استشهاد 10 عسكريين وإصابة 9 آخرين.

في سياق متصل، واصلت مجموعات “قوات تحرير عفرين” توجيه ضرباتها الموجعة للقوات التركية المنتشرة في ريف حلب الشمالي، عبر هجوم جديد استهدف الليلة الماضية، القاعدة العسكرية التركية المتمركزة قرب المشفى الوطني في مدينة أعزاز.

مصادر ميدانية قالت لـ “سونا نيوز” أن عناصر “تحرير عفرين” نفذوا هجوماً مباغتاً ومباشراً نحو القاعدة التركية في وقت متأخر من الليلة الماضية، مستغلين عنصر المفاجأة، وتمكنوا من الوصول إلى محيط القاعدة، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين المجموعات المهاجمة، وبين القوات التركية والمسلحين التابعين لها.

وأوضحت المصادر أن الهجوم أسفر عن مقتل وإصابة 10 على الأقل من مسلحي أنقرة، وإلحاق أضرار مادية ببعض أجزاء القاعدة، دون تسجيل أي إصابات بين صفوف الجنود الأتراك، كما لقي عدد من عناصر “تحرير عفرين” مصرعهم وأصيب آخرون، خلال الاشتباكات.

في الأثناء استمرت القوات التركية خلال الساعات الماضية، باعتداءاتها نحو القرى الآمنة في ريف حلب الشمالي، من خلال استهدافات مدفعية طالت قريتي “المياسة” و”إبين” ظهر اليوم، بينما شهدت الليلة الماضية قصفاً مماثلاً استهدف قريتي “أم القرى” و”أم حوش” و”زويان” وصولاً إلى سد الشهباء، حيث اقتصرت أضرار القصف بشكل عام على الماديات.

عن ali

شاهد أيضاً

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ "قسد" بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ “قسد” بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

تسيّد الهدوء الحذر على مدار الساعات الماضية، المشهد الميداني في كافة جبهات ريف حلب الشمالي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *