داعـ ـش يتبنى.. استـ ـشهاد أحد عشر عسكرياً ومدنيين اثنين باعتداء على حافلة ركاب بريف الرقة

استشهد أحد عشر عسكرياً ومدنيان وأصيب ثلاثة عسـكريين جراء استهداف حافلة ركاب مدنية من قبل الإرهابيين على طريق الرقة حمص.

 

وذكر مصدر عسكري أنه “حوالي الساعة السادسة و30 دقيقة صباح اليوم تعرضت حافلة ركاب مدنية “بولمان” لهجوم إرهابي على طريق الرقة-حمص في منطقة الجيرة ما أدى إلى استشهاد أحد عشر عسـكرياً ومدنيين اثنين وجرح ثلاثة عسكريين آخرين”.

وتبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم على الحافلة وقال إنَّ مسلَّحيه استهدفوا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة حافلة ركاب أثناء سيرها على طريق قرية الزملة، في ريف الرقة الجنوبي، قرب الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور.

من جهته، قال مدير صحة الرقة، غياث الحمود، في تصريحات إعلامية، إنه “تم الاعتداء على باص في منطقة وادي عبيد جنوب ريف الرقة المحرر، لافتاً إلى أنَّ مديرية الصحة أرسلت سيارات إسعاف إلى المنطقة بمؤازرة سيارات إسعاف من دير الزور.

وأضاف الحمود أن إصابات الجرحى متوسطة، وأوضاعهم الصحية مستقرة.