الظروف في المخيمات سيئة جداً.. سفير طاجيكستان في الكويت يستلم 148 امرأة وطفل من عوائل د1عـ.ـش المحتجزين لدى "قسد" في مطار القامشلي (صور)
الظروف في المخيمات سيئة جداً.. سفير طاجيكستان في الكويت يستلم 148 امرأة وطفل من عوائل د1عـ.ـش المحتجزين لدى "قسد" في مطار القامشلي (صور)

الظروف في المخيمات سيئة جداً.. سفير طاجيكستان في الكويت يستلم 148 امرأة وطفل من عوائل د1عـ.ـش المحتجزين لدى “قسد” في مطار القامشلي (صور)

استلم سفير طاجيكستان في الكويت مجموعة من زوجات مسلَّحي تنظيم داعش وأطفالهن في مطار القامشلي بمحافظة الحسكة صباح اليوم.

وقالت مصادر خاصة لموقع “سونا نيوز” إن سفير طاجيكستان وصل صباح اليوم إلى مطار القامشلي لاستلام 44 امرأة من زوجات مسلَّحي تنظيم داعش المحتجزات في المخيمات التابعة لميليشيا “قسد” إضافة إلى 104 أطفال من أطفالهن، وسيتم نقلهن عبر طائرة إلى مطار دمشق الدولي ليتم نقلها بوقت لاحق إلى طاجيكستان.

وتحدثت إحدى السيدات اللواتي تمَّ استلامهن عن ظروف الاحتجاز لدى ميليشيا “قسد”، مبيّنةً أنه للسنة الخامسة وهي مقيمة في المخيم حيث تم احتجازهن بالبداية في مخيم الهول وتم نقلها بوقت لاحق إلى مخيم روج بريف المالكية مشيرة إلى سوء المعاملة وظروف الاحتجاز وقلة الرعاية الصحية، إضافة إلى الاهمال وتعرض أماكن اقامتهن للحريق.

وطالبت بضرورة إعادة كل النساء المحتجزات إلى دولهن فالظروف في المخيمات سيئة جداً.

واستعادت خلال الفترة الماضية العديد من الدول الأوربية رعاياهم من النساء والأطفال المحتجزات في مخيم الهول وروج آخرها نساء وأطفال يحملن الجنسية الفرنسية حيث تتعمد الدول الأوربية لاستلام رعاياها بشكل غير شرعي بالتنسيق مع ميليشيا “قسد” والدخول من المعابر غير الشرعية بينما غالبية الدول الآسيوية تعمل على استعادتهم بشكل نظامي ومن خلال الحكومة السورية.

الظروف في المخيمات سيئة جداً.. سفير طاجيكستان في الكويت يستلم 148 امرأة وطفل من عوائل د1عـ.ـش المحتجزين لدى "قسد" في مطار القامشلي (صور) الظروف في المخيمات سيئة جداً.. سفير طاجيكستان في الكويت يستلم 148 امرأة وطفل من عوائل د1عـ.ـش المحتجزين لدى "قسد" في مطار القامشلي (صور)

عن ali

شاهد أيضاً

موسكو مستعدة لاستضافة مفاوضات الأسد وأردوغان

روسيا مستعدة لاستضافة مفاوضات الأسد وأردوغان

أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف، استعداد روسيا للوساطة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *