سلاح المدفعية في الجيش السوري يتعامل مع تحركات المسلَّحين في سهل الغاب ويوقع قتلى وجرحى في صفوفهم

عاد التصعيد مجددا إلى خطوط التماس بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في ريف حماة الغربي صباح اليوم الخميس وذلك على خلفية محاولة مسلحين من ميليشيا “الجبهة الوطنية للتحرير” نقل تعزيزات عسكرية لهم من عمق مناطق سيطرتهم إلى المناطق القريبة من نقاط الجـيش السوري على اتجاه قرى السرمانية المشيك ودوير الأكراد في سهل الغاب شمال غرب محافظة حماة.

 

السلاح الغربي المقدم لأوكرانيا معروض للبيع في إدلب السورية
اقرأ أيضاً: السلاح الغربي المقدم لأوكرانيا معروض للبيع في إدلب السورية

وحدات الرصد والاستطلاع في الجيش تمكنت من كشف هذه التحركات والتي تم التعامل معها عبر سلاح المدفعية الثقيلة مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي “الجبهة الوطنية للتحرير” إصافة لتدمير سلاح وعتاد كان بحوزتهم.

في غضون ذلك وبالتزامن مع هذه الاستهدافات تعاملت وحدات الجيـش السوري مع عدة أهداف معادية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي الشرقي حيث دمرت مدفعية الجيش بعض تلك المواقع على اتجاه قرى وبلدات فليفل بنين سفوهن وأطراف بلدة البارة وهو ما زاد من خسائر المجموعات المسلحة المنتشرة في تلك المنطقة.

مصدر ميداني أكد لسونا نيوز أن وحدات الجيش السوري على أتم الجاهزية للتعامل مع أي محاولة خرق قد تنفذها المجموعات المسلحة المنتشرة حتى اليوم في منطقة خفض التصعيد بريفي إدلب وحماة.