ضبوط جمركية على بعض الصيدليات بعد ضبط أدوية مهربة وإكسسوارات أجنبية

ضبوط جمركية على بعض الصيدليات بعد ضبط أدوية مهربة وإكسسوارات أجنبية

ضبوط جمركية على بعض الصيدليات بعد ضبط أدوية مهربة وإكسسوارات أجنبية

تأتي الصيدليات في مقدمة المؤسسات التي تخدم الصحة العامة، لكونها تلعب دوراً كبيراً في توفير الأدوية الآمنة والمطابقة للمعايير الصحية، وفي هذا السياق، تعكس حملات الجمارك على بعض الصيدليات في دمشق جهوداً مشتركة بين القطاعين العام والخاص بهدف التصدي للتهريب وتعزيز سلامة الأدوية المتوفرة في السوق.

حيث أعلن رئيس فرع نقابة الصيادلة في دمشق، حسن ديروان، عن تنظيم ضبوط بحق بعض الصيادلة من قبل الجمارك، إثر ضبط أدوية مهربة وإكسسوارات أجنبية في بعض الصيدليات.

وأكد ديروان، في تصريحات صحفية، أن الحملة جاءت بالتنسيق مع النقابة، حيث شارك مندوب منها لمرافقة دوريات الجمارك خلال الضبط.

وأوضح ديروان أن التركيز الأساسي للجمارك كان على ضبط الإكسسوارات المهربة، مشيراً إلى أن الكميات المضبوطة من الأدوية كانت قليلة وليست كبيرة.
وأشار إلى أن بعض المرضى يضطرون لاستخدام بعض الأدوية الأجنبية التي ليست متوفرة محلياً، مما قد يؤدي إلى وجود بعض هذه الأدوية في بعض الصيدليات نتيجة لطلبها من المرضى.

ديروان أكد عدم توافر بعض الأصناف الوطنية من الأدوية بشكل كامل في السوق، منوهاً إلى أن وزارة الصحة طلبت من النقابة تحديثات بالأدوية المقطوعة لتعزيز الرقابة وضمان توفير الأدوية بشكل شرعي وآمن، أما بالنسبة لحليب الأطفال، أوضح ديروان أن معظم أصنافه متوافرة، ولكن يشهد بعضها قلة في الطلب نتيجة لارتفاع أسعارها.

ولفت ديروان إلى أن معظم الصيادلة يلتزمون بالقوانين والأنظمة، وأن هناك رقابة دائمة من قبل النقابة لضمان عدم تواجد أدوية مهربة، مؤكداً على الالتزام بالأدوية الوطنية والمستوردة بشكل نظامي.

وفي سياق متصل، أشار ديروان إلى أن مؤتمر النقابة السنوي سيُعقد يوم غد الأربعاء، حيث ستناقش مختلف القضايا المتعلقة بالصيادلة وتوفر الأدوية والتحصيل الضريبي وغيرها من القضايا ذات الاهتمام العام.

وختم ديروان بالإشارة إلى أنه سينظم مؤتمر علمي في الأيام القادمة في فندق الداماروز، ضمن فعاليات أيام دمشق العلمية الصيدلانية.

سونا نيوز

 

صور.. ضبط أدوية مهربة ومنتهية الصلاحية في صيدليات دمياط | مصراوى

هيئة الدواء: ضبط أدوية ومكملات غذائية مهربة وغير مسجلة بعدد من ...


 

أقرأ أيضاً:

المادة الحمضية الناتجة عن معمل السماد من مشكلة بيئية إلى ثروة يتنازع عليها أصحاب المعامل… أين وزارة الصناعة من التوزيع العادل؟
مشروع لتعيين العشرة الأوائل من الكليات الجامعية في سلك التدريس وتوجهات نحو تحسين أوضاع المعلمين المعيشية

 

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *