ضربة ليلية سورية- روسية توقع خسائر كبيرة بين المسلحين.. وأنقرة تجدد اعتداءاتها على مناطق شمال حلب
ضربة ليلية سورية- روسية توقع خسائر كبيرة بين المسلحين.. وأنقرة تجدد اعتداءاتها على مناطق شمال حلب

ضربة ليلية سورية- روسية توقع خسائر كبيرة بين المسلحين.. وأنقرة تجدد اعتداءاتها على مناطق شمال حلب

تكفلت طائرات سلاح الجو السوري- الروسي، بشل تحركات مسلحي الفصائل الموالية لتركيا على محاور ريف حلب الشمالي خلال ساعات الليلة الماضية، من خلال توجيهها ضربة صاروخية مركزة نحو عمق مناطق سيطرتهم، قبل أن تعاود القوات التركية تنفيذ اعتداءاتها ظهر اليوم باتجاه القرى الآمنة في الريف ذاته.

 

ضمن إطاره الروتيني.. قصف تركي يستهدف قرى شمال حلب.. ومسلحو أنقرة يكثفون تصعيدهم الإعلامي
اقرأ أيضاً: ضمن إطاره الروتيني.. قصف تركي يستهدف قرى شمال حلب.. ومسلحو أنقرة يكثفون تصعيدهم الإعلامي

وفي التفاصيل التي أوردتها مصادر ميدانية لـ “سونا” حول مجريات الأربعة وعشرين ساعة الماضية، فإن عدة طائرات حربية سورية- روسية، بدأت ظهر الأمس تحليقاً مكثفاً فوق مختلف محاور التماس شمال وشمال شرق حلب، مع التركيز على خطوط المواجهة بين الجيش السوري وفصائل تركيا ضمن محار مثلث “عفرين- أعزاز- تل رفعت”.

ولم تكتف مقاتلات الجو بالتحليق النهاري، فعاودت تحليقها مع حلول الليل، مركزةً طلعاتها الجوية نحو أجواء مدينة تل رفعت، لترصد قبيل حلول منتصف الليل بوقت قصير، تحركاً لمسلحي الفصائل الموالية لأنقرة على محور بلدة مارع، خلال محاولتهم نقل تعزيزات إلى خطوط المواجهة مع الجيش السوري.

وفور رصدها التحركات، بادرت إحدى الطائرات الحربية إلى توجيه ضربة صاروخية، حققت إصابة مباشرة باتجاه الآليات التابعة للمسلحين، ما أدى إلى تسجيل قتلى وجرحى بين صفوفهم، وأعاد فرض التوقف التام لكافة تلك التحركات طيلة ساعات الليل وإلى حلول صباح اليوم.

هدوء الأجواء في ريف حلب الشمالي، قطعها تحرك تركي جديد ظهر اليوم على صعيد تنفيذ الاعتداءات بالقذائف المدفعية نحو القرى الآمنة، حيث استهدفت القواعد العسكرية التركية المتمركزة في محيط مدينة أعزاز، قرى “تنب” و”إبين” و”شوارغة” في الشمال الغربي، بالتزامن مع اعتداء مماثل نفذته القاعدة العسكرية التركية جنوب منطقة جرابلس، باتجاه قرية “التوخار” الواقعة شمال منطقة منبج الخاضعة لسيطرة “قسد” شرقاً.

وتسبب القصف التركي على تلك القرى وفق مصادر محلية لـ “سونا”، بوقوع أضرار مادية محدودة لحقت ببعض المنازل المتطرفة والأراضي الزراعية، دون ورود معلومات مؤكدة حول تسجيل أي خسائر بشرية بين المدنيين.

وشهدت مناطق ريف حلب الشمالي خلال الأيام الماضية، حالة من التوتر الكبير إبان التصريحات التي أطلقها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” حول عزم بلاده تنفيذ عمل عسكري شمال سوري لإنشاء ما يسمى بـ “المنطقة الآمنة”، إلا أنه لم تُسجل أي تحركات فعلية بهذا الخصوص في أيٍ من مناطق شمال حلب، باستثناء حملات الضخ الإعلامي والحرب النفسية التي انتهجتها التنسيقيات والمعرفات التابعة لفصائل أنقرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

عن ali

شاهد أيضاً

بغارات جوية وقصف مدفعي.. تركيا تواصل قصفها عموم مناطق ريف حلب الشمالي

بغارات جوية وقصف مدفعي.. تركيا تواصل قصفها عموم مناطق ريف حلب الشمالي

واصلت القوات التركية على مدار الساعات الماضية، عمليات قصفها نحو مواقع ريف حلب الشمالي الشرقي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *