أخبار عاجلة
عـ.ـدوان تركي على قرى الدرباسية واشتباكات على طرفي الحدود بين قوات حرس الحدود التركي و"قسد"
عـ.ـدوان تركي على قرى الدرباسية واشتباكات على طرفي الحدود بين قوات حرس الحدود التركي و"قسد"

عـ.ـدوان تركي على قرى الدرباسية واشتباكات على طرفي الحدود بين قوات حرس الحدود التركي و”قسد”

جددت قوات الاحتلال التركي عدوانها على عدد من القرى الحدودية في الريف الشمالي والشمالي الغربي لمحافظة الحسكة حيث اندلعت اشتباكات على طرفي الحدود بين القوات التـركية و”قسد” في محيط مدينة الدرباسية.

 

وقالت مصادر أهلية في مدينة الدرباسية لمراسل سونا نيوز “إن قوات الاحتلال التركي صعدت ليل أمس من عدوانها واستخدمت واستهدفت بالمدفعية قريتي جتل والقرمانية غرب مدينة الدرباسية، وكما سقطت عدّة قذائف في المنطقة الممتدة بين مدينتي عامودا والدرباسية، واندلعت اشتباكات بين قوات حرس الحدود التـركي (الجندرمة) وميليشيا قسد باستخدام الأسلحة المتوسطة، ولم تشر المصادر حتى الآن إلى حجم الأضرار.

وشارت المصادر إلى أن الاشتباكات التي اندلعت بعد منتصف ليل أمس واستمرارها دفع الأهالي في مدينة الدرباسية والقرى القريبة من الحدود للنزوح بشكل جزئي خوفا من تطور الأحداث وعمليات الاستهداف العشوائية والتحليق المكثف للطيران المسير التركي في أجواء المنطقة.

وفي الريف الشمالي الغربي للمحافظة اعتدت القوات التـركية ومرنزقتها المتمركزين في القواعد الـتركية غير الشرعية في قرية عنيق الهوى على قرى أبو راسين والمنطقة المحيطة ما أدى لإحداث أضرار مادية كبيرة في المنازل.

ورجحت المصادر “استمرار قوات الاحتلال التـركي بتصعيد عدوانها خلال الفترة القادمة، سيما أن ميليشيا “قسد” تماطل بالانسحاب وتنفيذ اتفاق سوتشي وما قررته قمة طهران، كما أن “قسد” تقوم بأعمال استفزازية من خلال ضرب مواقع الاتراك على طول الشريط الحدودي الأمر الذي سيدفع الأتراك للرد والتسريع من العمل العسكري الذي يلوح به النظام التركي.

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *