في ظل الانفلات الأمني بمناطق "قسد".. "سونا نيوز" ترصد 24 حادثة قـ.ـتل واختـ.ـطاف بريف دير الزور خلال شهر حزيران الجاري
في ظل الانفلات الأمني بمناطق "قسد".. "سونا نيوز" ترصد 24 حادثة قـ.ـتل واختـ.ـطاف بريف دير الزور خلال شهر حزيران الجاري

في ظل الانفلات الأمني بمناطق “قسد”.. “سونا نيوز” ترصد 24 حادثة قـ.ـتل واختـ.ـطاف بريف دير الزور خلال شهر حزيران الجاري

في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده مناطق سيطرة “قسد” بريف دير الزور لا يكاد يمضي يوم الا وتسجل فيه حادثة قتل أو خطف أو شجار جماعي إضافة إلى عمليات السرقة والنهب وانتشار المخدرات.

وشهدت الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في عدد جرائم القتل بداعي الثأر أو لأسباب مجهولة كان آخرها مقتل شقيقين في بلدة الدحلة على يد ابن عمهما.

وفي هذا الإطار رصدت “سونا نيوز” 24 حادثة خلال شهر حزيران الجاري لجرائم وحوادث مختلفة، ففي اليوم الأول من هذا الشهر أصيب أربعة أطفال بجروح متفاوتة جراء انفجار قنبلة يدوية ألقاها أحد مسلَّحي “قسد” في أحد أحياء مدينة الشحيل بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وفي اليوم التالي تم تسجيل حالة اختطاف الطفل “ابراهيم عبد الهجا” من أمام منزل جده في مدينة البصيرة بالريف ذاته من قبل مجهولين يستقلون دراجة نارية.

ورصدت “سونا” في الثالث من الشهر قتل الشاب “حمد المهيدي الفرج” بإطلاق نار من سيارة عسكرية تابعة لـ “قسد” أثناء مداهمتها بلدة أبو حمام، وبعدها بيومين جرح 7 أشخاص جراء اقتتال عشائري في بلدة الصبحة، وفي اليوم الثامن من حزيران قتل شخص وأصيب اثنين آخرين بإطلاق نار متبادل جراء اقتتال بين عائلتين في مدينة الشحيل، لترتكب بعدها “قسد” جريمة حينما قامت بإطلاق النار على الطلاب العائدين من مدينة دير الزور بعد أداء امتحاناتهم ما أدى لاستشهاد الطالب أمجد الفاتح وإصابة زميليه أسامة محمد وقتيبة محيمد.

وفي الثاني عشر من الشهر تعرض 5 شبان لجروح خطيرة جراء مشاجرة بينهم في بلدة ذيبان، تبعه في اليوم التالي حصول اشتباكات عنيفة بين أهالي بلدتي جديد بكارة وجديد عكيدات المتجاورتين استمرت ثلاثة أيام على خلفية مشكلة قديمة أدت إلى إصابات في صفوف الطرفين، ليتبعه في اليوم التالي إصابة سيدة وطفلها بطلق ناري في قرية جديد بكارة.

وشهد يوم الخامس عشر من الشهر مقتل الشاب “علي الهزاع” برصاص مجهولين على أطراف بلدة الحصان شمال غرب دير الزور والعثور على جثة شاب مجهول الهوية عليها آثار تعذيب في قناة للري بمدينة الشحيل ومقتل الطفلة “تبارك فرج العوض” جراء تعرضها لطلق ناري من سلاح أحد مسلَّحي “قسد” في أحد الاعراس في بلدة الطيانة شرقي، وفي اليوم التالي قتل الشاب “فاروق عبد السلام” برصاص مجهولين في مدينة البصيرة، والسيدة “عائشة الرمضان” جراء إصابتها بطلقة نارية طائشة في بلدة غرانيج.

وبعدها بيومين قتل “مناع الحميد” جراء تعرضه لإطلاق النار خلال مشاجرة في مدينة الشحيل، وفي العشرين من الشهر قتل كل من “ناصر سلمان اللايذ” و”محمد جميل اللايذ” على يد ابن عمهما “مهيدي اللايذ” لأسباب مجهولة في قرية الحصان وبنفس اليوم قتل الشاب “فادي ياسين الهليل” جراء إطلاق النار عليه من قبل أحد أبناء عمومته بداعي الثأر في بلدة ذيبان اعقبها بعد ثلاثة أيام إصابة 4 اشخاص جراء حصول مشاجرة بين عائلتين تطورت إلى إطلاق نار متبادل في بلدة الكشكية.

ليشهد اليوم الرابع والعشرين من الشهر وفاة الطفلة “آمال خضير الصياح” البالغة من العمر 3 أعوام  جراء دهسها من قبل سيارة تابعة لـ “قسد” في بلدة الشعفة، وإصابة الطفل “أحمد حسين عواد العلي” (12 عاماً) بطلقة نارية طائشة في مدينة الشحيل وبعدها بيومين تم العثور على جثة “خليل عثمان” مقتولاً بواسطة أداة حادة واختفاء ابنه البالغ من العمر 10 سنوات في الريف الشمالي، وفي اليوم التالي تم تسجيل العثور على جثة السيدة صبحة عبد الحمود مقتولة في بلدة الكسرة  ومقتل “محمد الحمادة السحل” برصاص مجهولين في قرية حوايج بومصعة، وصولا إلى حادثة أمس التي نتج عنها مقتل الشقيقين “ماهر وثامر التركي الهباع” على يد أحد أبناء عمومتهما بداعي الأخذ بالثأر في بلدة الدحلة.

مصادر محلية أكدت لـ “سونا نيوز” أن معظم هذه الجرائم والحوادث يقف خلفها مسلَّون من “قسد” الذين يعيثون فسادا في المنطقة دون أية محاسبة أو رقابة أو عقاب على تصرفاتهم إضافة إلى تواطؤ ومشاركة مسلحي الميليشيا مع مجموعات بدأت تأخذ شكل مجموعات منظمة ترتبط في النهاية مع مسلحين أو متنفذين في الميليشيا تقوم بارتكاب جرائمها في وضح النهار دون أي رادع أو خوف.

وأشارت المصادر إلى تعمد عدد من قيادات “قسد” والمرتبطين بها على بث الفتة والنعرات العشائرية واثارة كل عائلة تعرض أحد افرادها للقتل ولو منذ سنوات بعيدة للأخذ بثأرهم.

السيد مضحي المحيمد أحد وجهاء منطقة الجزيرة بريف دير الزور أشار في تصريح لـ “سونا نيوز” أن مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” وبعد خروجها عن سيطرة الدولة السورية وغياب سلطة القانون وانتشار السلاح بشكل عشوائي، أصبحت بيئة خصبة لجرائم القتل والخطف بهدف السرقة والسلب في ظل الانتشار المخيف لظاهرة تعاطي المخدرات ومادة الحشيش بشكل علني، الأمر الذي شكل هاجساً يؤرق أهالي المنطقة الذين يعانون من غياب تام لكافة الخدمات وعلى رأسها حالة الامن والأمان.

عن ali

شاهد أيضاً

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ "قسد" بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ “قسد” بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

تسيّد الهدوء الحذر على مدار الساعات الماضية، المشهد الميداني في كافة جبهات ريف حلب الشمالي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *