الجيش السوري مستعدون للمواجهة.. قتلى جنود أتراك جراء استهداف صاروخي لقاعدتهم العسكرية شمال حلب وقصف تركي يوقع إصابات بين المدنيين
الجيش السوري مستعدون للمواجهة.. قتلى جنود أتراك جراء استهداف صاروخي لقاعدتهم العسكرية شمال حلب وقصف تركي يوقع إصابات بين المدنيين

الجيش السوري مستعدون للمواجهة.. قتـ.ـلى جنود أتراك جراء استهداف صاروخي لقاعدتهم العسكرية شمال حلب وقصـ.ـف تركي يوقع إصـ.ـابات بين المدنيين

واصلت القوات التركية خلال ساعات الليلة الماضية، تصعيدها ضمن مناطق ريف حلب الشمالي، عبر عمليات استهداف مدفعي مكثفة باتجاه المناطق الآهلة بالسكان، بما فيها مدينة تل رفعت المكتظة بالمدنيين، ما أسفر عن تسجيل إصابات متفاوتة بين صفوف الأهالي.

ووفق ما نقلته مصادر محلية لـ “سونا نيوز” فإن القوات التركية أطلقت مئات القذائف المدفعية من قاعدة “البحوث” العسكرية المتمركزة في محيط مدينة أعزاز، باتجاه مدينة تل رفعت والأراضي الزراعية المحيطة بها، إضافة إلى قرى “منغ”، “عين دقنة”، “العلقمية”، “شوارغة”، “حربل”، “مرعناز”، “الشيخ عيسى”، “تل مضيق” و”زويان”.

وأسفرت القذائف التي سقطت في إحدى الأراضي الزراعية المحيطة بمدينة تل رفعت، عن إصابة أربع نساء بجروح بليغة، استدعت نقلهن إلى مشفى المدينة لتلقي العلاج، قبل أن يتم نقل إحدى المصابات إلى مشفى حلب الجامعي نظراً لخطورة إصابتها، بحسب مصادر “سونا نيوز”، كما ألحق القصف التركي بشكل عام أضراراً مادية كبيرة بمنازل وممتلكات الأهالي، والأراضي الزراعية بما فيها من محاصيل.

وفي ظل التصعيد التركي العنيف، أصدر الجيش السوري ليلة أمس، بياناً أكد خلاله أن: “مع زيادة حدة الاستفزازات التي يمارسها النظام التركي على الأراضي السورية خلال اليومين الماضيين والاعتداءات على مناطق مختلفة وعدد من مواقع قواتنا المسلحة، نؤكد أن جيشنا الباسل جاهز للتصدي لأي عدوان محتمل من قبل هذا النظام وتنظيماته الإرهابية”.

وتزامناً مع قصف قرى الشمال، سُجّل قصف صاروخي مجهول باتجاه القاعدة العسكرية التركية المتمركزة في محيط قرية “كلجبرين” في الريف ذاته، حيث سقطت عدة صواريخ داخل القاعدة، وعلى سورها الإسمنتي الرئيسي، وسط حالة استنفار قصوى أعلنتها القوات التركية في مختلف قواعد ريف حلب الشمالي.

وبحسب تأكيد مصادر “سونا نيوز”، فإن القصف على القاعدة العسكرية التركية، أودى بحياة جنديين تركيين، وإصابة ستة آخرين بجروح متفاوتة الشدة، حيث سارعت المروحيات التركية إلى إجلاء القتلى والمصابين من القاعدة نحو أحد مشافي ولاية “كلس” في الجنوب التركي، وعلى حين أشارت المصادر إلى مقتل جندي ثالث متأثراً بإصابته أثناء إسعافه إلى المشفى، أصدرت وزارة الدفاع التركية بياناً صباح اليوم اعترفت خلاله بمقتل الجنديين.

ولم تُعلن أي جهة حتى لحظة تحرير الخبر، مسؤوليتها عن تنفيذ الهجمات الصاروخية باتجاه قاعدة “كلجبرين”، فيما غمزت المصادر من قناة مجموعات “قوات تحرير عفرين” المنتشرة في عدد من الجيوب بريف حلب الشمالي، والتي دأبت خلال العامين الماضيين على تنفيذ الهجمات سواء باتجاه القواعد العسكرية والدوريات التركية، أو نحو مواقع تمركز مسلحي أنقرة، وخاصة في منطقة عفرين.

وحملت ساعات صباح اليوم، حالة من الهدوء الحذر على كافة محاور وخطوط التماس في ريف حلب الشمالي، تزامناً مع تنفيذ الطائرات الحربية التابعة لسلاح الجو السوري- الروسي المشترك، تحليقاً استطلاعياً مكثفاً فوق مختلف مناطق ريف حلب الشمالي.

يشار إلى أن القوات التركية ما تزال تنفذ منذ أكثر من عام، اعتداءات مكثفة باتجاه المناطق الآمنة المجاورة لمواقع سيطرتها في ريف حلب الشمالي، عبر قصفٍ مدفعي شبه يومي نحو مدينة تل رفعت والقرى المحيطة بها في الشمال الغربي وصولاً إلى قرى الريف الشمالي الأوسط والشرقي، ما ألحق ضحايا وإصابات بالجملة بين صفوف الأهالي، إلى جانب أضرارٍ مادية ورقعة واسعة من الدمار بالمنازل والممتلكات.

عن ali

شاهد أيضاً

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ "قسد" بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ “قسد” بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

تسيّد الهدوء الحذر على مدار الساعات الماضية، المشهد الميداني في كافة جبهات ريف حلب الشمالي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *