قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

أفادت مصادر متعددة لـ “سونا نيوز” عن نقل القوات الأمريكية صواريخ أرض – أرض الى قواعد “التحالف الدولي” الذي تقوده واشنطن بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب المصادر أن القوات الأمريكية زودت مؤخرا قاعدة “القرية الخضراء” القريبة من حقل العمر والقاعدة القريبة من معمل غاز كونيكو بصواريخ “هيمارس”.

صواريخ هيمارس: هي راجمة صواريخ أميركية تم تطويرها أواخر السبعينيات من القرن الماضي، لكنها لم تدخل الخدمة فعليا مع الجيش الأميركي وسلاح مشاة البحرية إلا عام 2005.

تصنف منظومة “هيمارس” على أنها وحدة سلاح متنقلة يمكنها إطلاق عدة صواريخ دقيقة التوجيه في وقت متزامن ويكون طاقمها من 3 أفراد (القائد والسائق والمدفعي).

 

قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

حقول النفط

وكان الجيش الامريكي قد نشر هكذا نوع من قبل بسوريا عام 2017 وبالتحديد في قاعدة التنف عند مثلث الحدود الأردني – السوري – العراقي عندما أطلق الجيش السوري عملية عسكرية ضخمة لدحر تنظيم “داعش” من البادية حيث تعرض الجيش السوري لغارات جوية أميركية تحذيرية آنذاك.

محللون عسكريون ذكروا سابقاً أن سبب نشر هكذا منظومة، كان يهدف لردع الجيش السوري والقوات الرديفة التي كانت تتقدم في محاور عدة في البادية السورية نحو مدينة دير الزور المحاصرة ولاستعادة مدينة الميادين والمناطق المحاذية لنهر الفرات وصولاً حتى معبر القائم – البوكمال.

متابعون قالو لـ “سونا نيوز” أن تعزيز القواعد الأمريكية مؤخرا جاء نتيجة عدة ظروف منها قريبة ومنها بعيد أولها تثبيت وجود القوات الامريكية والعمل على البقاء أطول فترة ممكنة في سوريا، خصوصاً مع تعطيل واشنطن الحلول السياسية للأزمة.

إضافة إلى تعزيز قدرات “ردع” المقاومة الشعبية التي أصبحت تنشط بشكل كبير في المنطقة ولم تسلم منها القواعد الامريكية لا بريف دير الزور ولا بريف الحسكة.

وأضاف المتابعون أن الطبيعة الجغرافية التي تتحرك فيها المقاومة الشعبية وتستهدف القواعد الامريكية بالقذائف والصواريخ هي من منطقة ضفاف نهر الفرات حيث تكثر الحوايج والمغر والكهوف مع انخفاض منسوب نهر الفرات إضافة إلى تجمعات نبات الزل على ضفاف النهر ما يُصعب تحديد حركة الأفراد فيها.

ولفت المتابعون إلى أنَّ الأسباب البعيدة هي طمأنة قيادات “قسد” بعد التقارب السوري التركي والانفتاح العربي على دمشق.

يشار إلى أن القوات الأمريكية عززت منذ مطلع العام الحالي قواعدها بريف دير الزور عدة مرات بكتل أسمنتية ونقلت لها مصفحات ومدافع قصيرة المدى ورشاشات.

 

مراسل المنطقة الشرقية – سونا نيوز

 

قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

قرب حقول النفط.. واشنطن تزود قواعدها شرق سوريا بمنظومة صواريخ هيمارس

حقول النفط


 

اقرأ أيضاً:

 

ما حقيقة قصف “قارب تركي” بالمياه السورية؟

المظاهرات تتواصل ضد “تحرير الشام” لليوم 21 والطيران الحربي يستهدف معاقلها في جبل الزاوية

منظومة صواريخ هيمارس القواعد الأمريكية شرق سوريا

عن ali

شاهد أيضاً

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب

عمليات نوعية للجيش السوري ضد النصرة وحلفائها في ريف إدلب استهدفت وحدات من الجيش السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *