تحت ذريعة الاستعداد لمواجهة العملية التركية.. "قسد" تنصب حواجز متنقلة بريف دير الزور لسوق الشبان إلى معسكرات التجنيد ورفض شعبي في المنطقة
تحت ذريعة الاستعداد لمواجهة العملية التركية.. "قسد" تنصب حواجز متنقلة بريف دير الزور لسوق الشبان إلى معسكرات التجنيد ورفض شعبي في المنطقة

تحت ذريعة الاستعداد لمواجهة العملية التركية.. “قسد” تنصب حواجز متنقلة بريف دير الزور لسوق الشبان إلى معسكرات التجنيد ورفض شعبي في المنطقة

حالة من الحذر والترقب تسود المناطق التي تسيطر عليها “قسد” بريف دير الزور على خلفية ما تسرب من معلومات حول الاجتماع الذي عقده مسؤولو “قسد” مع عدد من الشخصيات العشائرية المؤتمرة بأوامر “قسد” مساء أمس في أحد المقرات بمنطقة الصور شرق دير الزور.

وبحسب مصادر خاصة لـ “سونا نيوز” من داخل الاجتماع تم خلاله إبلاغهم أن دوريات “قسد” ستقوم بتشديد الحملة الواسعة التي أطلقتها قبل أيام بعد أن أعلنت في وقتٍ سابق ما يسمى بـ “حالة الطوارئ القصوى”، لسوق الشبان لـ “التجنيد الاجباري” في صفوفها تحت ذريعة الاستعداد لمواجهة العملية العسكرية التركية المحتملة على المناطق التي تسيطر عليها.

وذكرت المصادر أن الاجتماع ضمَّ 13 شخصية من الذين نصبتهم “قسد” وقوات الاحتلال الأمريكي كشيوخ ووجهاء للعشائر بهدف المساعدة في تنفيذ أجندتهم بالمنطقة.

وبيَّنت المصادر أنه تمَّ خلال الاجتماع إبلاغ المجتمعين أن عليهم القيام بإقناع الأهالي لإرسال أبنائهم طواعية لأداء ما يسمونه خدمة “الدفاع الذاتي” وعدم اعتراض الحملة تحت التهديد بالقيام بمداهمات ليلية وسوق كافة الشباب عنوة إلى معسكرات التجنيد.

ورجَّحت المصادر أن الحملة ستقابل برفض ومقاومة من الأهالي الذين يرفض غالبيتهم انضمام أبنائهم إلى صفوف “قسـد” ويستنكرون تواجد قوات الاحتلال الأمريكي في مناطقهم ويعانون من ظروف معيشية صعبة ونقص حاد في الخدمات نتيجة سرقة الاحتلال لخيرات الجزيرة السورية من نفط وغاز ومحاصيل زراعية وآثار.

يذكر أن دوريات مما يسمى بـ “الشرطة العسكرية” التابعة لـ “قسـد” قد بدأت قبل عدة أيام بنصب حواجز متنقلة على الشوارع العامة، إضافة إلى تسيير دوريات مشتركة مع ما يسمى “جهاز الأمن العام” في عدد من بلدات ومدن البصيرة والشحيل والطيانة وذيبان في ريف دير الزور الشرقي قامت بتدقيق البطاقات الشخصية للأهالي والبحث عن الشبان الذين هم في سن الخدمة لكنها لم تتمكن سوى من سوق أعداد محدودة، حيث لزم معظم الشبان منازلهم وتحاشوا المرور في المناطق التي انتشرت بها دوريات “قسد”.

عن ali

شاهد أيضاً

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ "قسد" بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

بعد الحديث عن مهلة تركية لـ “قسد” بجهود روسية.. الهدوء يسود عموم محاور شمال حلب

تسيّد الهدوء الحذر على مدار الساعات الماضية، المشهد الميداني في كافة جبهات ريف حلب الشمالي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *