أخبار عاجلة
للجـ.ـهاد في أوكرانيا: "أجناد القوقاز" يغادرون ريف إدلب
للجـ.ـهاد في أوكرانيا: "أجناد القوقاز" يغادرون ريف إدلب

للجـ.ـهاد في أوكرانيا: “أجناد القوقاز” يغادرون ريف إدلب

ذكرت مصادر أهلية في ريف إدلب لسونا نيوز أن ما يعرف بقائد فصيل أجناد القوقاز المدعو عبد الحكيم الشيشاني قد غادر ريف إدلب برفقة العشرات من مقاتلي الفصيل إلى أوكرانيا للقتال ضد الجيش الروسي هناك.

للجـ.ـهاد في أوكرانيا: "أجناد القوقاز" يغادرون ريف إدلب

وذكرت المصادر أن ما يقارب من ٧٠ مقاتلا غادروا مناطق ريف جسر الشغور غربي إدلب وريف اللاذقية الشمالي بزعامة الشيشاني إلى الأراضي التركية عبر معبر خربة الجوز أولى محطاتهم قبل الوصول لأوكرانيا للقتال ضد الجيش الروسي.

وكان مسلحون قوقاز قد أخلوا مواقعهم ومقراتهم في جسر الشغور وريف اللاذقية الشمالي الشرقي قبل تسليمها لتنظيم “هيئة تحرير الشام” وفصيل “الحزب الإسلامي التركستاني” الموالي للهيئة والناشط في ذات المنطقة التي كان ينتشر بها القوقاز بريفي إدلب واللاذقية.

فيما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية نقلا عن مصادر خاصة أن مسلحي أجناد القوقاز بدأوا منذ حوالي الشهرين بمغادرة ريف إدلب باتجاه تركيا على دفعات بعد التنسيق بين قيادات “جبهة النصرة” من جهة والجندرما التركية من جهة أخرى حيث أكدت الوكالة وصول ما يقارب من ٨٥ مسلحاً قوقازيا إلى أوكرانيا برفقة قائدهم عبد الحكيم الشيشاني فيما الدفعات الأخرى لازالت على الطريق.

في حين ذكرت عدة منصات تابعة للمجموعات المسلحة أن أبو محمد الجولاني وهو زعيم “هيئة تحرير الشام” اجتمع سرا بقادة أجناد القوقاز في ريف جسر الشغور وحثهم على المغادرة لأوكرانيا بقصد “الجهاد” حسب تعبيره ضد القوات الروسية التي تقوم بعملية عسكرية داخل الأراضي الأوكرانية.

وعزا محللون هذا التوجه والتحريض من قبل الجولاني لأجناد القوقاز بأنه تنفيذ لتعليمات أمريكية تسعى لنقل أعداد كبيرة من الإرهابيين من سوريا إلى أوكرانيا لقتال الجيش الروسي خصوصاً بعد الخسائر الفادحة التي يتعرض لها الجيش الأوكراني وحاجة الغرب للإرهابيين بغية إقحامهم في المعارك ضد الروس خصوصاً بعد الخبرة الكافية التي اكتسبها المسلحون القوقاز في قتالهم ضد الجيش السوري بجبال اللاذقية وادلب.

الجدير ذكره أن فصيل أجناد القوقاز يضم مقاتلين ينحدرون من عدة دول مثل الشيشان والبلقان والقوقاز يتحدثون الروسية وهي لغتهم الرئيسية وقد قدموا إلى سوريا في بداية الحرب الإرهابية على الدولة السورية وقاتلوا إلى جانب “جبهة النصرة” وفصائل أخرى مثل “الحزب الإسلامي التركستاني” في عدة معارك بدءا من معركة كسب ٢٠١٣ وصولاً حتى معارك سهل الغاب وريف إدلب اليوم.

وهم ينتشرون في مناطق متفرقة من ريفي حماة وادلب واللاذقية وقد أخلوا اليوم مواقعهم في هذه المناطق لصالح مسلحي النصرة.

 

حماة – وسيم زينو 

 

حديث عن دمج فصائل أنقرة بـ "جيش موحّد" ومصادر "سونا نيوز" تستبعد التنفيذ.. اشتباكات واستهدافات محدودة على محاور شمال حلب
اقرأ أيضاً: حديث عن دمج فصائل أنقرة بـ “جيش موحّد” ومصادر “سونا نيوز” تستبعد التنفيذ.. اشتباكات واستهدافات محدودة على محاور شمال حلب

 

أسفر عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة 11 مسلحاً.. الجيش يقصـ.ـف مقرات المسلحين في إدلب وحماة
اقرأ أيضاً: أسفر عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة 11 مسلحاً.. الجيش يقصـ.ـف مقرات المسلحين في إدلب وحماة

عن ali

شاهد أيضاً

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

استمراراً لمظاهر الانفلات الأمني.. اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين

اشتباكات عنيفة بين مسلحي تركيا شمال حلب تُسفر عن إصابات بين المدنيين شهدت قرية “كفر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *