أخبار عاجلة
لمراقبة تحركات "النصـ.ـرة" في الشمال.. نقاط عسكرية تركية جديدة بين ريفي حلب وإدلب
لمراقبة تحركات "النصـ.ـرة" في الشمال.. نقاط عسكرية تركية جديدة بين ريفي حلب وإدلب

لمراقبة تحركات “النـ.ـصرة” في الشمال.. نقاط عسكرية تركية جديدة بين ريفي حلب وإدلب

أكدت مصادر “سونا نيوز” من ريف حلب الشمالي، أن القوات التركية أنشأت خلال الساعات الأربعة وعشرين الماضية، نقاط عسكرية جديدة في ممري “دير بلوط” و”الغزاوية” اللذين يفصلان مناطق سيطرة الفصائل التابعة لـ “الجيش الوطني” في شمال حلب، عن المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) بريفي إدلب وحلب الغربي.
وسط انكسار تام لـ "الجبهة الشامية" وحلفائها.. "النـ.ـصرة" تسيطر على مدينة عفرين وتُمهّد للسيطرة على مدينة الباب بريف حلب
اقرأ أيضاً: وسط انكسار تام لـ “الجبهة الشامية” وحلفائها.. “النـ.ـصرة” تسيطر على مدينة عفرين وتُمهّد للسيطرة على مدينة الباب بريف حلب

ونقلت المصادر عن شهود عيان، معلومات تفيد بوصول عدد من الآليات العسكرية التركية والشاحنات المحملة بجنود وكتل إسمنتية كبيرة إلى معبري “الغزاوية” و”دير بلوط”، مساء أمس، حيث باشرت القوات التركية فور وصولها إلى المعبرين ببناء عدة نقاط عسكرية، مجهزة بكافة معدات الرصد والمراقبة.

ووفق المعلومات الواردة من مصادر “سونا نيوز” فإن القوات التركية تهدف من إنشاء النقاط الجديدة، إلى مراقبة تحركات مسلحي “هيئة تحرير الشام” بين ريفي حلب الشمالي والغربي وريف إدلب، لناحية متابعة خروجهم من منطقة عفرين، وفق الاتفاق الذي كان أبرم قبل أيام بين أطراف صراع شمال حلب، ومنع أي مرور عكسي لمسلحي “الهيئة” نحو المنطقة.

مصادر محلية من مدينة عفرين، قالت لـ “سونا نيوز”، أن التحرك التركي الأخير جاء في ظل إصرار “الجولاني” متزعم “تحرير الشام” على إبقاء عدد من مسلحيه داخل مدينة عفرين ولو بشكل سري، تحت مظلة ورايات الفصائل الأخرى المتحالفة معه والتابعة في الوقت ذاته لـ “الجيش الوطني”، وخاصة “حركة أحرار الشام”، الأمر الذي حدث بالفعل خلال اليومين الماضيين، لناحية رفع بعضٍ من دوريات “النصرة” رايات “الحركة” وإلصاقهم شعاراتها ورموزها على آلياتهم العسكرية الموجودة في مدينة عفرين.

من جانبهم وفور معرفتهم بالخطوات التي تعمل عليها “النصرة” في عفرين، سارع قياديو “الفيلق الثالث” (الجبهة الشامية) إلى إبلاغ قيادة القوات التركية بما يجري، لتسارع الأخيرة إلى إرسال عدة أرتال عسكرية نحو المدينة، وتُقسّمها إلى عدد كبير من الدوريات التي جالت على كافة الحواجز والنقاط العسكرية التابعة للفصائل، للتأكد من هوية المسلحين المتمركزين فيها، وإجبار من يتم اكتشاف انتمائهم لـ “النصرة” على مغادرة المدينة بشكل فوري، بالتزامن مع إنشاء النقاط الجديدة في “دير بلوط” و”الغزاوية”.

ويؤكد المشهد في الشمال وما يتخلله من أحداث متلاحقة، حالة التوجس التركي الكبيرة من مسألة تمدد ووجود “النصرة” على الجبهة الشمالية من حلب: “في ظل إدراكها لعواقب وجود التنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولي هناك بدلاً من باقي الفصائل التي تحاول تركيا تعويمها أمام الرأي العام الدولي على أنها فصائل معتدلة، فوجود النصرة في شمال حلب سيعني فتح طريق العمليات العسكرية أمام الجيش السوري لمحاربة التنظيم الإرهابي، وتحرير تلك المناطق بعيداً عن أي ضغطٍ متعلق باتفاقات خفض التصعيد شمال سورية، وفي مقدمتها اتفاق (أستانة)، التي كان الجيش السوري ملتزماً بها على مدار الفترة الماضية”. بحسب ما اتفق عليه قول عدد من المحللين العسكريين لـ “سونا نيوز”.

وكانت تمكنت “هيئة تحرير الشام” من التوسع والتمدد إلى ريف حلب الشمالي، بعد صراع عنيف خاضته مع مسلحي “الفيلق الثالث” بزعامة “الجبهة الشامية”، تحت ذريعة تلبية دعوة الفصائل المتحاربة مع “الشامية” آنذاك كـ “أحرار الشام” و”فرقة الحمزة”، حيث دارت صراعات عنيفة في مدينة عفرين بشكل خاص، تمكنت “النصرة” خلالها من السيطرة على المدينة وأريافها الجنوبية والغربية، بعد معارك ضارية، أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى بين صفوف الأطراف المتصارعة، لتتدخل أنقرة بعدها وتجبر أطراف الصراع على توقيع اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار، وانسحاب مسلحي “الهيئة” من كامل ريف حلب الشمالي.

 

استهدفت معسكرات تدريب رئيسية.. مقـ.ـتل وإصابة العشرات من مسلحي أنقرة بغا.رات جوية سورية- روسـ.ـية شمال حلب (صور)
اقرأ أيضاً: استهدفت معسكرات تدريب رئيسية.. مقـ.ـتل وإصابة العشرات من مسلحي أنقرة بغا.رات جوية سورية- روسـ.ـية شمال حلب (صور)

 

بعد توصل الفصائل المتصارعة إلى اتفاق.. توقف الاشتباكات وعودة الهدوء إلى مناطق ريف حلب الشمالي
اقرأ أيضاً: بعد توصل الفصائل المتصارعة إلى اتفاق.. توقف الاشتباكات وعودة الهدوء إلى مناطق ريف حلب الشمالي

عن ali

شاهد أيضاً

الجيش السوري يرد على خروقات مسلحي النصرة في إدلب وحماة

الجيش السوري يرد على خروقات مسلحي النصرة في إدلب وحماة

شهدت عدة محاور في ريفي إدلب وحماة خلال الساعات الماضية قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً نفذته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *