"ما من جديد" ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة "حلب"

“ما من جديد” ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة “حلب”

“ما من جديد” ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة “حلب”

لا يخلو يوم إلا وتعلن الجهات الرقابية في مدينة حلب عن الضبوط والمخالفات، والتي يقابلها استنكار من قبل مواطني المدينة، على اعتبار أن تلك الضبوط لا تحسن الوضع العام في أسواق المدينة قيد أنملة، بل إن “خسارة التاجر” ودفع الغرامات تمر عبر رقابهم.

وفي آخر مستجدات الضبوط والمخالفات، كشفت مديرة الرقابة الداخلية في الأمانة العامة لمحافظة حلب “عبير مكتبي”، في تصريحات صحفية، عن إحالة حوالي 27 ملفاً متعلقاً بتجاوزات وفساد في عمل القطاع التمويني إلى الجهات المختصة (هيئة مركزية – جهاز مركزي – أمن جنائي….. وغيرها) تتعلق بمخالفات في عمل مؤسسة السورية للتجارة والمخابز التموينية والاحتياطية والأفران الخاصة والمطاحن والمولدات.

وضمن برنامج الإصلاح ومكافحة الفساد ومع تطبيق أحكام المرسوم التشريعي رقم 8 لعام 2021 ودور المجالس المحلية في مراقبة وضبط الأسواق والأسعار ولتعزيز دور هذه المجالس والمجتمع المحلي والربط المكاني وتوزيع الأدوار بشكل متكامل بما يحقق الرقابة والفاعلية بشكل ملموس، بيّنت مكتبي أن محافظة حلب اتخذت العديد من الإجراءات التنظيمية والرقابية التي تسهم في عملية ضبط الأسواق ومحاسبة المخالفين والعاملين المقصرين.

ومن هذه الإجراءات، وبحسب “مكتبي” تشكيل27 لجنة محلية في الوحدات الإدارية في المدينة وريف المحافظة تتجول بشكل دوري على الأسواق للتحقق من مطابقة الأسعار والأجور والنشرات والقوائم المعتمدة والتحقق من وجود مخالفات “الغش – الاحتكار – مجهولة المصدر وغيرها” وتنظيم الضبوط العدلية واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين وفق أحكام المرسوم 8 لعام 2021 وبمؤازرة دوريات من قوى الأمن الداخلي للحالات التي تتطلب ذلك كالمخالفات الجسيمة وإحالة المخالف موجوداً إلى القضاء المختص.

 

"ما من جديد" ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة "حلب"

 

مديرة الرقابة أكدت متابعة عمل جميع الجهات والمؤسسات الحكومية التي ترتبط بالنشاط الاقتصادي والتمويني بما فيها المطاحن والمخابز التموينية والاحتياطية والخاصة – وحدات التدخل الإيجابي (الاستهلاكية) بالإضافة إلى الفعاليات الأخرى التي ترتبط بتقديم الخدمات للمواطنين بشكل مباشر – مولدات الأمبير – المذابح الفنية والعشوائية، وغيرها، من خلال عضو المكتب التنفيذي المختص ومديرية الرقابة الداخلية وذلك بمعالجة الشكاوى والإخباريات الواردة إلى المحافظة وبإجراء الجولات الميدانية على كل الفعاليات والمؤسسات العاملة في هذا المجال للوقوف على واقع العمل ومدى التقيد بالقوانين والأنظمة وإعداد التقارير بنتائج الجولات وتسجيل الملاحظات وتقديم المقترحات المناسبة لضبط آليات العمل ومحاسبة المقصرين، وذلك وفقاً لكلامها.

وبالنسبة للإجراءات المتخذة، أوضحت مكتبي أنه من خلال المتابعة والرصد تتم الدعوة إلى اجتماعات نوعية للأسرة التموينية لحل المشاكل التي تعترض سير العمل والتنسيق والربط بين الجهات المعنية والتواصل المباشر بما يكفل حسن سير العمل ورفع وتيرة الإنتاج والجودة، إضافة إلى الجولات الدورية على المراكز والفعاليات المتعلقة بالقطاع التمويني، كما شكلت اللجان الفنية النوعية اللازمة بحسب الموضوع المراد تدقيقه، وتوجيه دوريات التموين المكلفة للكشف الفوري على موقع وموضوع المخالفة واتخاذ الإجراء القانوني اللازم، إلى جانب توجيه الكتب إلى الجهات المعنية في القطاع التمويني بالملاحظات والمعالجة الفورية اللازمة.

وعن الإحصائيات، جرى تنظيم 4604 ضبوط في عام 2023، وتغريم المخالفين بحوالي 6 مليارات ليرة سورية للعام 2023 على خلفية ارتكاب مخالفات تموينية والتغريم بـ 39 مليار ليرة سورية جراء التلاعب بمواصفات مادة الطحين، فيما بلغت حصيلة التسوية 284 مليون ليرة سورية لعام 2023.

ووفقاً لمكتبي، فتنوعت المخالفات المرتكبة في القطاع التمويني بين تجاوزات في صالات السورية للتجارة بالتلاعب في العروض المالية واستجرار المواد والتأخير في سداد ثمن المبيعات في صندوق المؤسسة وتقاضي مبالغ مالية لقاء تفعيل رصيد البطاقة الذكية من المواد التموينية – تقاضي سعر زائد ومخالفات في عمل الأفران التموينية والاحتياطية والخاصة متعلقة بجودة ونوع الرغيف والوزن وساعات العمل وغيرها – تزوير وتلاعب في عمل مؤسسة الحبوب وتجاوزات في عمل العديد من المطاحن تتعلق بسوء نوعية وجودة الطحين وإنتاجه خلاف المواصفات ومطاحن تخالف المواصفات العقدية والفنية المطلوبة.

بالإضافة إلى مخالفات في عمل مولدات الأمبير بعدم الإعلان عن الأسعار وعدم التقيد بساعات التشغيل والتسعيرة ومولدات مخالفة للمواصفات ومخالفة لرخصة الإشغال.

 

سونا نيوز

 

"ما من جديد" ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة "حلب"

الأسواق السورية

"ما من جديد" ضبوط تموينية وفوضى في الأسعار.. معضلة الأسواق السورية وخاصة "حلب"

الأسواق السورية


أقرأ أيضاً:

معضلة “الزيتون” تمتد إلى “العصر”.. مطالبات بتوزيع المازوت للمعاصر تزامناً مع إقبال المزارعين إليها
لأول مرة لحم العجل يوازي الغنم في صالات السورية للتجارة

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *