مبررات الغارة الجوية على مطار دمشق غير مقنعة.. موسكو تنتظر توضيحات إسرائيلية إضافية
مبررات الغارة الجوية على مطار دمشق غير مقنعة.. موسكو تنتظر توضيحات إسرائيلية إضافية

مبررات الغارة الجوية على مطار دمشق غير مقنعة.. موسكو تنتظر توضيحات إسرائيلية إضافية

أعرب نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، للسفير الإسرائيلي في موسكو، عن قلقه إزاء الغارة الجوية على مطار دمشق الدولي، مشيرا إلى أن التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي غير مقنع.

 

وزير النقل: تمت المباشرة بإصلاح الأضرار في مطار دمشق الدولي لإعادته للخدمة قريباً
اقرأ أيضاً: وزير النقل: تمت المباشرة بإصلاح الأضرار في مطار دمشق الدولي لإعادته للخدمة قريباً

وأعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى منطقة الشرق الأوسط ودول أفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، الأربعاء، خلال لقائه مع السفير الإسرائيلي في موسكو، ألكسندر بن تسفي، عن قلقه إزاء الغارة الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي، مشيراً إلى أن التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي غير مقنع.
وجاء في بيان الخارجية الروسية، نشر على موقعها الرسمي : ” أعرب(بوغدانوف) عن القلق البالغ إزاء الضربة الجوية التي شنتها القوات الجوية الإسرائيلية في 10 يونيو على مطار دمشق المدني، ما أدى إلى تضرر مدرج ومعدات ومباني ملاحية وإلحاق أضرار بالحركة الجوية المدنية الدولية”.

وأشار إلى أنه بسبب الأضرار تعطلت عملية إيصال الإمدادات الإنسانية التي تقوم بها خدمات الطيران التابعة للأمم المتحدة إلى ملايين السوريين.

وأضاف: “أُبلغ (بوغدانوف) السفير(الإسرائيلي) أن التبرير الذي ورد من الجانب الإسرائيلي للغارة على مطار دمشق الدولي بدا غير مقنع، وأن موسكو تنتظر توضيحات إضافية، بما في ذلك وفي إطار الآلية الروسية الإسرائيلية القائمة لمنع وقوع حوادث خطيرة في الاتجاه السوري”.

وتابع، بأن روسيا تنتهج باستمرار خطاً بشأن عدم جواز تحويل الأراضي السورية إلى “ساحة مواجهة مسلحة لدول ثالثة”، كما تصر على احترام وحدة الأراضي السورية وسيادتها وفقاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

عن ali

شاهد أيضاً

البنتاغون: الغارات التركية على سوريا تهدد سلامة القوات الأمريكية

البنتاغون: الغارات التركية على سوريا تهدد سلامة القوات الأمريكية

أعرب البنتاغون عن قلقه إزاء العملية العسكرية التركية شمال سوريا والعراق، مشيرا إلى أن الغارات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *