أخبار عاجلة
مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها
مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها

مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها

طالب ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في الولايات المتحدة بسام صقر، الرئيس الأمريكي جو بايدن “بوقف العنف التركي بأي وسيلة”، على خلفية القصف التركي لمواقع الأكراد شمالي سوريا.

مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها

وقال ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في رسالته التي أرسلها للرئيس الأمريكي: “تُظهر تركيا إلى أي مدى ابتعدت عن الديمقراطية واعتمدت على الاستبداد. من خلال مهاجمة القاعدة التي تمركز فيها جنود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة”.

وأضاف: “انتهكت تركيا بشكل صارخ مبادئ الناتو. ومن خلال مهاجمة قاعدة عسكرية أمريكية، تُظهر مدى قلة احترامها لهذا البلد ومدى قلة تصديقها أن الولايات المتحدة تحتفظ بالقيادة على المسرح العالمي”.

ودعت الرسالة الإدارة الأمريكية إلى “مساعدة حلفائها ووقف العنف التركي بأي وسيلة ضرورية”.

وأشار صقر إلى أن الولايات المتحدة “انتهكت التزامات الشراكة طويلة الأمد” بعدم السماح لأنقرة بشن هجمات على قوات الأكراد، الذين كانوا يسمونهم في السابق حلفاءهم.

وتابع: “بالإضافة إلى ذلك، قُتل جنديان من القوات الخاصة دربتهما الولايات المتحدة في قصف قاعدتهما. يجب ألا تتعامل الولايات المتحدة بهذا الإهمال مع تحالفاتها”.

وأعرب صقر، وهو مواطن أمريكي، عن غضبه من حقيقة أن واشنطن لم تدافع عن حلفائها في مواجهة العملية التركية.

وأضاف: “كمواطن أمريكي أشعر بالصدمة والإحراج من هذه الحقيقة”.

وتساءل: “ضحى هؤلاء الحلفاء بحياة 11000 شخص لهزيمة “داعش” وحماية العالم من الإرهاب. هل ستدعم الولايات المتحدة العظيمة الديمقراطية في الشرق الأوسط، أم أنها ستستمر في دعم الاستبداد؟”.

مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها

وكان الجيش التركي كثّف قصفه على شمال سوريا خلال الأيام الماضية، وأدت إحدى الغارات إلى إصابة أحد مسؤولي “قسد”، ومقتل عضو في “قوى الأمن الداخلي” (الأسايش).

وشمل القصف التركي مواقع في الشمال السوري من ريف حلب غربا، إلى ريف الحسكة شرقا.

وأكدت مصادر إعلامية كردية أن القيادي في “قسد” ريزان كلو تعرض لإصابة، عندما استهدفت طائرة تركية سيارة عند دوار القرموطي في مدينة القامشلي بريف الحسكة.

ومن أبرز المواقع التي استهدفها الجيش التركي كان معمل غاز السويدية الذي يغذي منشأة توليد كهرباء السويدية بريف الحسكة، ما أدى إلى خروجها من الخدمة.

يذكر أن القصف التركي طال أيضا “مخيم الهول” في ريف الحسكة، وهو أكبر المخيمات التي تضم عوائل لأفراد من “داعش”.

 

وكالات

 

مجلس سوريا الديمقراطية: واشنطن بسماحها لتركيا بقصفنا تنتهك التزاماتها نحو حلفائها

عن ali

شاهد أيضاً

ألاعيب التاو الأمريكي الذي وُضع بيد "قسد"

ألاعيب التاو الأمريكي الذي وُضع بيد “قسد”

ألاعيب التاو الأمريكي الذي وُضع بيد “قسد” ليس خافياً على أحد أن إحدى ألاعيب السياسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *