منطقة جديدة تنضم لتسوية ريف دمشق الشاملة (صور)

انطلقت اليوم الأحد عملية التسوية في بلدة قارة والقرى المحيطة بها وذلك بعد يومين من انتهائها في مدينة يبرود بريف دمشق.

 

وبحسب مصادر مطلعة على عمل اللجنة الأمنية والقضائية لـ “سونا نيوز”، فإن التسوية انطلقت يوم أمس على شكل احتفال جماهيري، وكان الإقبال جيد لكن انطلاق العملية بشكل رسمي كان صباح اليوم.

وبينت المصادر أن عملية التـسوية وقبول الطلبات بدأ صباحاً في مقر البلدية وحظيت الساعات الأولى من فتح باب التـسوية بإقبال من الراغبين بتسوية أوضاعهم.

وكانت قد انتهت عملية التـسوية في مدينة يبرود يوم الخميس بعد يومين من انطلاقها، وسبقها إطلاق التـسوية في مدينة النبك في إطار تـسوية ريف دمشق الشاملة لتكون بلدة قارة اليوم هي المنطقة الرابعة عشر التي تنضم لتـسوية ريف دمشق الشاملة التي بدأت في الشهر الأول من العام الحالي.

وانضمت لعملية التـسوية منذ انطلاقها العديد من المناطق منها التل وداريا ومعضمية الشام وبدّا وعسال الورد بعدما جرت العملية في العديد من مناطق ريف دمشق الجنوبي والجنوبي الغربي أبرزها منطقة الكسوة وما حولها، ومدينتا داريا ومعضمية الشام وقرى القلمون القطيفة وجيرود والرحيبة.

وتم خلال تلك العمليات تسوية أوضاع الآلاف من المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية، علماً أن التـسوية الشاملة ستشمل كامل مناطق الريف الدمشقي وبناء على رغبة أهالي البلدة تنتقل اللجنة الأمنية لإطلاق عملية التسوية فيها.

 

منطقة جديدة تنضم لتسوية ريف دمشق الشاملة   منطقة جديدة تنضم لتسوية ريف دمشق الشاملة()