أخبار عاجلة
وسط دعوات لمقاطعتها.. طوابير للحصول على مشروب السوريين المفضل "المتة"
وسط دعوات لمقاطعتها.. طوابير للحصول على مشروب السوريين المفضل "المتة"

وسط دعوات لمقاطعتها.. طوابير للحصول على مشروب السوريين المفضل “المتة”

اعتاد المواطن السوري خلال سنوات الحرب الأخيرة على مشهد الطوابير للحصول على العديد من المواد الغذائية والأساسية والتي فقدت أو ارتفعت أسعارها على خلفية تداعيات الواقع الاقتصادي المتردي خصوصاً في السنتين الأخيرتين.

ومع ندرة توفر بعض المواد ظهر مشهد المواطنين المنتظرين في الطوابير للحصول على مادة كانت توفرها على سبيل المثال صالات السورية للتجارة كالسكر والأرز او حتى للحصول على أسطوانة غاز أو بعض المخصصات من مادة المازوت المنزلي.

طوابير للحصول على المتة في حمص
طوابير للحصول على المتة في حمص
لكن ومؤخراً تداول العشرات من الناشطين والصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لمئات المواطنين المتجمعين حول سيارة تقوم ببيع مادة المتة وهو مشروب السوريين المفضل.

والذي كان من المواد التي ارتفعت أسعارها بشكل ملحوظ وجنوني إضافة لندرة توفره في المحال التجارية ومحلات البقالة والبسطات حيث لم تكن علبة المتة في منأى عن الأزمات الكثيرة التي تعصف بالمواطن بشكل يومي.

ويتساءل الكثيرون ممن لم يعتادوا على شرب المتة سبب محبة الآخرين لها وما هو السبب الذي يجعل المواطن ينتظر لساعات للحصول على علبة منها وهل لها تأثير مخدر أو مدمن حتى شكل فقدانها وارتفاع سعرها مشكلة للبعض!؟

المتة مشروب ساخن يوضع في كأس ويضاف له قشة أو مصاصة ويضاف لها السكر والهيل وهو مشروب منبه لاحتوائه على مادة الكافيين وبعض الأملاح المعدنية والفيتامينات وتصنف بأنها من المشروبات المحببة للسوريين إلى جانب الشاي والقهوة.

والمتة عبارة عن أوراق مجففة مأخوذة من شجرة متوسطة الحجم يصل ارتفاعها إلى نحو 8.4 أمتار، وموطنها الأصلي الباراغواي والأرجنتين والبرازيل وتعتبر سوريا من أكثر الدول استهلاكاً للمتة وتصنف بأنها المستورد الأول للمادة من الأرجنتين بكميات وصلت مؤخراً إلى ٤٠ ألف طن.

وفي مطلع عام ٢٠١١ أي مع بداية الحرب على سوريا كانت تباع علبة المتة بـ ٢٥ ليرة سورية فقط وحالها كحال كل المواد ارتفع سعرها تباعاً ليصل مؤخرا إلى مستويات جنونية.

حيث بيعت علبة المتة ٢٥٠ غ بمبلغ ٨٥٠٠ ليرة سورية في حين وصل سعر علبة النصف كيلو إلى ١٧ ألف ليرة سورية وهو ما سحب منها لقب مشروب الفقراء وبات الحصول على علبة المتة من الكماليات لدى البعض.

مشروب المتة في سوريا
مشروب المتة في سوريا

وفي ظل هذا الارتفاع في سعر علبة المتة وصعوبة الحصول عليها ظهرت أصوات مطالبة بمقاطعة هذه المادة لحين انخفاض سعرها في وقت طلب فيه البعض بفتح باب استيراد هذه المادة من أي مصدر في سبيل توفرها ومنع احتكارها من قبل بعض التجار.

مصدر في التجارة الداخلية وحماية المستهلك تحدث لسونا نيوز عن أسباب ارتفاع سعر المتة في سوريا والذي يعود حسب قوله لارتفاع تكاليف النقل من مصدرها الرئيسي في الأرجنتين لسوريا.

إضافة إلى أزمة الوقود التي تعيشها سوريا حالياً والذي انعكس زيادة في تكلفة نقلها بين المحافظات في حين يبقى للاحتكار والتلاعب من قبل بعض التجار الدور الأكبر في توفرها وزيادة في سعرها.

وسط هذه المطالبات ومع محاولات التدخل التي تحصل بين الحين والآخر من قبل إحدى الشركات المستوردة للمتة فقد دخلت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك على الخط.

معلنة يوم أمس عن أن المؤسسة السورية للتجارة تعمل على إدراج مشروب المتة على البطاقة الإلكترونية بداية العام المقبل وذلك لضمان حصول المواطن عليها بالسعر الحقيقي ومنع المتاجرة بها حسب قولهم.

بيان وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك قال بأنه إضافة لمواد السكر المباشر والبرغل وزيت دوار الشمس ستعمل السورية للتجارة على إدراج مادة المتة على البطاقة الإلكترونية بداية عام ٢٠٢٣.

وهو ما ترك بعض الارتياح لدى البعض من محبي مشروب المتة في حين مازال البعض الآخر يدعو لمقاطعتها لأن المقاطعة هي السبيل الوحيد لتوفرها وانخفاض سعرها في السوق المحلية.

ويبقى لمشروب المتة مكانها في قلوب السوريين وجلساتهم العائلية وسهرات الشتاء الطويل في حين تدين شعوب شرق المتوسط للسوريين في جلبهم للمتة إلى المنطقة وذلك حينما هاجروا إلى الأرجنتين واستقروا بها ما بين أعوام 1850 و1860.

وعرفوا المتة وقتها وجاءوا بها إلى سوريا ونشروها لدول الجوار وعلموها لتصبح مع مرور الزمن مرتبطة بتقاليد السوريين وجلساتهم لدرجة أنه البعض يعتبر المتة مشروب سوري حاله كحال الكثير من المشروبات والأكلات الشعبية التي عرف بها سوريا في وسطها العربي.

 

وسيم زينو – سونا نيوز

 

حملة مقاطعة للمتة في سوريابسبب ارتفاع أسعارها
حملة مقاطعة للمتة في سوريابسبب ارتفاع أسعارها

 

 


 

اقرأ أيضاً:

 

مخالفات بالجملة في حماة والتجارة الداخلية تتدخل

طاولات حفلات الفنانين اللبنانيين لسهرات عيد الميلاد ورأس السنة بدمشق “ممتلئة”.. حجوزات بمئات الألوف

 

عن ali

شاهد أيضاً

مدير الموانئ لـ "سونا": مراقبة البقعة النفطية مستمرة وبانتظار استقرار الطقس لمعرفة مصدر التلوث

مدير الموانئ لـ “سونا”: مراقبة البقعة النفطية مستمرة وبانتظار استقرار الطقس لمعرفة مصدر التلوث

أكد مدير عام المديرية العامة للموانئ العميد سامر قبرصلي لـ “سونا نيوز” أن عناصر وورشات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *