10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

أكد مدير الزراعة في اللاذقية باسم دوبا لـ “سونا نيوز” بدء عملية قطاف محصول الزيتون وفق الموعد الذي حددته وزارة الزراعة، مشيراً إلى أن الإنتاج المتوقع 45179 طن على مستوى المحافظة.

وقال دوبا إن قرار وزارة الزراعة بالقطاف المبكر هذا العام يأتي لحماية المحصول من الإصابات بذبابة الثمار على الأشجار التي دخلت مرحلة النضج، ولتجنب الهدر لهذه الكميات بسبب قلة المحصول وما تسببت به الظروف المناخية التي سادت هذا العام بتسريع للنضج و خاصة بعد تسجيل هطولات مطرية في شهر آب النضج المبكر في موسم معاوم والثمار قليلة ما مكّنها من الحصول على كمية كبيرة من المواد الغذائية.

وبيّن مدير الزراعة بأن فترة نضج ثمار الزيتون متفاوتة حسب الصنف والارتفاع عن سطح البحر ويبقى تلوّن أكثر من 60% من المحصول هو الدلالة الأهم على نضج الثمار وبدء جنيها.

وشدد دوبا على ضرورة تقيد المزارعين بالنصائح الإرشادية المعممة من مكتب الزيتون وتم تقديمها قبل موعد القطاف عبر ندوات علمية وأيام حقلية مكثفة بما يضمن الوصول إلى جني صحيح والحصول على الزيت بطريقة جيدة، وأهم النصائح تتمثل بتعليق مصائد جاذبة لذبابة ثمار الزيتون في المعصرة لتخفيف المجتمع الحشري لهذه الآفة، وجمع الثمار المتساقطة واستخدامها في صناعة الصابون وعدم خلطها مع الثمار السليمة لأنها تسيء لمواصفات الزيت وإزالة الأوراق والأغصان قبل نقل الثمار إلى المعصرة.

 

10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

 

وأشار مدير الزراعة إلى ضرورة الجني باليد أو بالأمشاط وعدم استخدام العصي والضرب حتى لا تتأذى الشجرة ولا تسبب جروح قد تنقل الأمراض وخاصة مرض سل الزيتون، مع التنويه إلى ضرورة الجني باليد أو بالأمشاط وعدم استخدام العصي والضرب حتى لا تتأذى الشجرة ولا تسبب جروح قد تنقل الأمراض وخاصة مرض سل الزيتون.

وأكد دوبا أن يتم نقل الزيتون للمعصرة خلال 72 ساعة كحد أقصى وعدم تخزين الزيتون أمام المعاصر لمدة طويلة من أجل الحفاظ على نوعية الزيتون والزيت الناتج لصالح المزارع وعدم استخدام الماء الساخن ضمن المعاصر، منوهاً بأن ينقل الزيتون بعبوات تؤمّن التهوية لحب الزيتون حتى لا تتسبب بارتفاع حرارة الثمار والإساءة إلى جودة الزيت الناتج.

يشار إلى أن الإنتاج المتوقع يتوزع في المناطق الأربعة بواقع، 11774 طناً في منطقة اللاذقية و17676 طناً في منطقة جبلة و10092 طناً في منطقة القرداحة بينما في منطقة الحفة 5637 طن، وتبلغ مساحة الزيتون في محافظة اللاذقية 41389 هكتار مشكّلة ما نسبته 44% من الأراضي المستثمرة في المحافظة، ويبلغ عدد الأسر الزراعية العاملة في زراعة الزيتون في محافظة اللاذقية نحو 57323 أسرة.

في وقت لفت دوبا إلى أن الزيت المتوقع إنتاجه هذا الموسم استبعاد جزء من إنتاج الزيتون للتخليل، يتوقع أن يكون بحدود 10 آلاف طن زيت زيتون.

وكانت قد أقرت لجنة المحروقات في المحافظة بدعم المعاصر خلال هذا الموسم من خلال تزويدها بالكميات اللازمة لعملها من المحروقات بسعر 8000 ليرة سوريّة، مع قيام مديرية الزراعة بتزويد سادكوب بقائمة المعاصر التي كانت عاملة خلال الموسم الماضي .

وشدد مدير الزراعة على مراقبة عمل معاصر الزيتون، من خلال تشكيل لجان فرعية على مستوى مناطق المحافظة الأربعة لمراقبة عمل المعاصر، واللجان مؤلفة من الزراعة والبيئة والموارد المائية لتعزيز التشاركية بالعمل، ولجنة رئيسية للإشراف على عمل هذه اللجان الفرعية ولجنة لتوحيد عمل الرقابة على معاصر الزيتون.

وأكد على ضرورة أن يتم نقل الزيتون للمعصرة خلال 72 ساعة كحد أقصى وعدم تخزين الزيتون أمام المعاصر لمدة طويلة من أجل الحفاظ على نوعية الزيتون والزيت الناتج لصالح المزارع وعدم استخدام الماء الساخن ضمن المعاصر، منوهاً بأن ينقل الزيتون بعبوات تؤمّن التهوية لحب الزيتون حتى لا تتسبب بارتفاع حرارة الثمار والإساءة إلى جودة الزيت الناتج.

 

سونا نيوز

 

10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

قطاف الزيتون

10 آلاف طن إنتاج اللاذقية من زيت الزيتون.. مقابل 45 ألف طن من الزيتون

قطاف الزيتون


أقرأ أيضاً:

تعرف على المواعيد التي حددتها الزراعة لقطاف محصول الزيتون وفتح المعاصر
رغم منع تصديره.. زيت الزيتون على رأس قائمة “المقايضة” مع منتجات من “باكستان”

 

عن hasan jaffar

شاهد أيضاً

"تحت ضغط البيروقراطية" تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية

“تحت ضغط البيروقراطية” تحديات إصدار الجوازات.. أزمة متجددة لا تحلها سوى المكاتب الخاصة وبأسعار خيالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *