رجل يقتل ابنته الرضيعه والسبب صادم

أفادت مواقع إخبارية معارضة أن أب وزوجته  أقدما على قتل طفلتهما الصغيرة، بسبب بكائها ليلاً في عفرين التي تسيطر عليها الجماعات الارهابية المدعومة من قبل الاحتلال التركي بريف حلب.

وقالت المواقع أن ما تطلق على نفسها “الشرطة العسكرية” في جنديرس، تلقّت بلاغاً عن دفن عائلةٍ لطفلةٍ صغيرة الساعة السادسة صباحاً بتاريخ ٤ نيسان، على عجل، ما أثار الشكوك لدى الأهالي.

وأضافت المواقع أنه تم نبش قبر الطفلة، ليتم إخراج جثة الطفلة التي حملت عليها آثار كدمات على الرأس.

ولاحقاً، اعترفت والدة الطفلة، بأنّ زوجها أقدم على قتل الطفلة بالتشارك معها، بسبب صراخها المتكرر ليلاً.

الجدير ذكره، هو الازدياد الملحوظ بعدد جرائم القتل الناتجة عن العنف الأسري حيث تطال هذه الجرائم أفراد العائلة، في ظل التفكك الاجتماعي الكبير في الشمال السوري المُحتل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..