ميليشيا قسد تحرق منازل بلدة بريف الرقة رداً على طردهم منها

اقتحم مسلحون موالون لجيش الاحتلال  الأمريكي بلدة بريف الرقة السورية، وأحرقوا عدداً من منازلها واعتقلوا مدنيين، في سياق عملية انتقامية لطردهم منها بعد مقتل شابين من أبناء العشائر العربية القاطنين فيها.

وتحدثت مصادر أهلية: إن مجموعة كبيرة من مسلحي تنظيم قسد الموالي للجيش الأمريكي، اقتحموا بلدة جديدة كحيط شرقي محافظة الرقة، على خلفية قيام سكان البلدة بطرد مسلحي التنظيم ممن قاموا بقتل شابين من أبنائها.

وأفادت المصادر أن مسلحي التنظيم، شنوا حملة اعتقالات واسعة بحق شبان البلدة، حيث تم اختطاف أكثر من 20 شاباً ونقلهم الى جهة مجهولة.

وأكدت المصادر أن مسلحي التنظيم أحرقوا 3 منازل أثناء اقتحامهم للبلدة، من بينها منزل والد أحد الشابين القتيلين على يد مسلحي “قسد” ويدعى صالح محمد العلي، مشيرة إلى قيام المسلحين بفرض طوق أمني مشدد على البلدة، ومنع الدخول والخروج إليها.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..