الجيش ينتشر في أحياء القامشلي

صرح مصدر عسكري عن بدء  اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة القامشلي حيز التنفيذ منذ الساعة الـ 7 مساء يوم أمس، بين القبائل العربية وقوات الدفاع الوطني السوري من جهة، وبين مسلحين مدعومين من قبل جيش الاحتلال الامريكي  من جهة ثانية، وسط انتشار لوحدات الجيش السوري في حي طي بالمدينة.

 

وبحسب المصادر  جاء الاتفاق على وقف النار بعد اجتماع ضم ممثلين من قاعدة حميميم الروسية مع القيادة العسكرية والأمنية السورية في محافظة الحسكة، وممثلين عن مسلحي تنظيم “قسد” الموالي للجيش الأمريكي، في مطار القامشلي مساء الجمعة، على أن يتم عقد اجتماع جديد اليوم السبت.
تابعونا على تويتر
وانتشرت وحدات من الجيش العربي السوري في الأجزاء الجنوبية من حي طي وتتمركز حالياً في مدرستي عباس علاوي وسليمان العزو وعند دوار المحلق وجسر سكة القطار، في حين مازالت قوات الدفاع الوطني ومقاتلي الحي يتمركزون بمواقعهم في الأجزاء المتبقية من الحي الاستراتيجي.
تابعونا على فيسبوك
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..