الهدنة في القامشلي تخرق منذ ساعاتها الأولى

بعد ساعات على إعلان هدنة بضمانة روسية في مدينة القامشلي، اندلعت اشتباكات وصفت بـ “العنيفة” بين ميليشيا الأسايش وقوات الدفاع الوطني في حيي حلكو وطيء بالمدينة.

وقالت مصادر محلية إن الميليشيا التابعة لـ “قسد” قصفت حي طيء بقذائف الهاون، ما أدى إلى استشهاد مدني وجرح آخر، لترد قوات الدفاع الوطني على القصف، وتندلع اشتباكات بين الطرفين، استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأعلن حساب الدفاع الوطني على فيسبوك أنه لم يعد هناك أي هدنة، وسيقومون بالعمل على استرداد حي طيء بالكامل، بعد أن كان أحد شروط الهدنة، أن تحتفظ ميليشيات “قسد” ببعض النقاط داخل الحي.

وكانت وسائل إعلام محلية، أعلنت مساء الأحد عن التوصل إلى وقف إطلاق نار كامل في مدينة القامشلي، ينصّ على وقف إطلاق النار، وعودة المدنيين إلى حي طيء.

وتشهد المدينة منذ الأسبوع الماضي، مواجهات عنيفة بين ميليشيا “الأسايش” وقوات الدفاع الوطني، بدأت بمناوشات على حاجز للميليشيا بمدخل حي طيء، الذي تسكنه عشائر عربية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هام..